الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > طفل بعمر الـ(5 أعوام) يدعي أنه كان امرأة سوداء ويتذكر ما حدث معه قبل 30 عاماً

طفل بعمر الـ(5 أعوام) يدعي أنه كان امرأة سوداء ويتذكر ما حدث معه قبل 30 عاماً

طفل

في أغلب الاحيان لا يستمع الوالدان بما يقوله أطفالهما وإن أستمعوا لهم لا يأخذون الكلام على محمل الجد خاصة عندما يكون الحديث من وحي خيالاتهم الواسعة الطفولية بأعتبارها مجرد ثرثرة لا أكثر ، لكن الـ طفل لوك رولمان أثبت عكس هذا تماماً.

كان لوك رولمان (5 أعوام) يؤكد لوالدته منذ أن كان يبلغ من العمر عامين فقط بأنه كان في حياته السابقة فتاة سوداء قتلت منذ 30 عاماً بعد أن قضت بسبب حريق اندلع بفندق باكستون في شيكاغو، مؤكداً أن هذه الفتاة تُدعى “بام”.

لكن حين بلغ الثالثة ولكثرة ما كان يردد بأنه كان “بام” في حياته السابقة مقدماً دلائل مستوحاة من تفاصيل حياتها اليومية، قررت والدته ريبيكا أن تبحث في حقيقة هذه القصة فوجدت في صحيفة من شيكاغو تعود لعام 1993، خبراً حول وفاة تدعى باميلا روبنسون والتي لقيت حتفها بنفس الطريقة التي وصفها لها ابنها لوك.

وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، أكدت الوالدة أن طفلها كان يذكر باستمرار تفاصيل حول حياة بام مؤكدة أنها لاحظت تشابهاً  كبيراً بين شخصية طفلها وشخصية تلك الفتاة السوداء من خلال تواصلها مع عائلتها.

وفي مقابلة مع قناة “فوكس 6” الأمريكية الأسبوع الماضي، تم عرض 30 صورة لنساء سود على لوك، وطلب منه تحديد باميلا روبنسون، فقام باختيار الصورة الصحيحة من دون أي مساعدة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …