الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > طفلة تنجو من مرض نادر في الكبد بسبب فيسبوك

طفلة تنجو من مرض نادر في الكبد بسبب فيسبوك

الكبد

نجت طفلة في الثالث من مرض نادر في الكبد كان يهدد حياتها، بفضل نخوة مستخدمي أشهر موقع تواصل في العالم فيس بوك،

تعاني الطفلة كينيدي ستيفنسون من فشل في التمثيل الغذائي للكبد يهدد حياتها، والأمل الوحيد أمامها هو الحصول على كبد جديد من متبرع حي.

بالفعل، خاضت الأم دنيا ماكوي مع ابنتها كيندي  مشواراً طويلاً مع الأطباء، حتى أدرج اسمها ضمن قائمة المرضى المنتظرين لإجراء عملية جراحية تُنقذ حياتهم، لكن للأسف، حالة كيندي نادرة جداً بحيث لا يفيدها كبد يتم التبرع به من شخص متوف، فلم يكن أمام أهلها سوى البحث عن متبرع حي، مما دفعهم للتوجه إلى فيس بوك من أجل هذا الطلب.

بثت الأم شكواها عبر موقع فيس بوك، أملاً في العثور على من ينقذ طفلتها، وبمحض الصدفة، التقت دنيا بزميل دراسة قديم، يُدعى تومبسون، يتحلى بالشهامة، استجاب لرجاء صديقته دنيا، ووافق على التبرع بجزء من كبده بنسبة 25%، لابنتها كيندي، التي خضعت بالفعل لعملية جراحية استغرقت 8 ساعات بمستشفى بيتسبرغ الأمريكية.

غمر الأم وابنتها الكبرى والعائلة حالة من السعادة لعودة طفلتها إلى حياتها الطبيعية مرة أخرى، لكنها- بحسب الجراحين- ستقضي الطفلة بضعة شهور بالمستشفى حتى تتحسن حالتها وتتماثل للشفاء التام.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …