الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > طفلة ترى كلبها المفقود مشوياً وجاهزاً للأكل في أحد المطاعم

طفلة ترى كلبها المفقود مشوياً وجاهزاً للأكل في أحد المطاعم

طفلة

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ طفلة في فيتنام تكسر قلب من يراها من الشفقة وهي تذرف الدموع لحزنها على كلبها الذي كان مفقوداً ، لتراه في إحدى مطابخ الأكشاك المجاورة وهو مقتولاً ومشوياً وعلى استعداد لتقديمه كوجبة للزبائن وذلك بحسب ما نشرته صحيفة الشعب الفيتنامية.

وقد انتشرت صورة الطفلة البالغة من العمر (5 سنوات) بسرعة فائقة على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الاخبار في الإنترنت  ، واضعة يداها عليه وهي تجهش بالبكاء على كلبها الذي تحبه وتدللـه.

وذكرت الصحيفة بأن الطفلة تعيش في إحدى أرياف فيتنام وكانت تربي الكلب (فلور) لمدة (3 سنوات) منذ أن كان جروً ، وشعرت بحزن شديد لفقدانها له بظروف غامضة للغاية.

وبدأت الطفلة بمساعدة عائلتها في البحث عن الكلب الضائع وبذلت جهود مضنية في البحث لكن دون جدوى ، فلم تستطع إيجاده بتاتاً ، وفي يوم مرت بالصدفة امام إحدى الأكشاك الذي يقرب من منزلهم والذي يبيع لحوم الكلاب للزبائن ، لتتفاجأ بمقتل قلبها وتراه مشوياً جاهزاً للأكل.

وقد تعاطف مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي مع هذه الطفلة ورأوا بأنها مأساة كبرة من أن تتحملها طفلة في هذا العمر ، وطالبوا السلطات المحلية بوضع قوانين صارمة اتجاه بيع لحوم الكلاب في فيتنام.

جدير بالذكر بأن لحوم الكلاب تعد من الأطباق الشهية التي لديها إقبال كبير في الدول الآسيوية مثل الصين وكوريا وفيتنام ، ومن خلال فيلم وثائقي تم تصويره العام الماضي ، كشف عن 7 اطنان من الكلاب الحية المسروقة من الحدائق والشوارع ، يتم شحنها إلى العاصمة الفيتنامية هانوي ليذبحوها وتقدم كطعام لذيذ للزبائن

 

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …