الرئيسية > عالم التقنية > طالبة صينية تبتكر سيارة تمشي على الرمال والجليد والمياه

طالبة صينية تبتكر سيارة تمشي على الرمال والجليد والمياه

صممت طالبة جامعية سيارة تمشي فوق الطرقات العادية والرمل والجليد وحتى المياه، بالتعاون مع شركة “فولكس واجن” الألمانية.

كانت الشركة الألمانية انتقت تصميم الطالبة زانج يوهان (21 عامًا) بعد تقديمها الرسم خلال مسابقة أعدتها جامعتها. وأطلق على السيارة اسم “فولكس واجن المائية” أو “Volkswagen Aqua”.

وتبلغ سرعة “السيارة الخارقة” نحو 100 كيلومتر/الساعة. وتستطيع السير فوق عدة مسطحات بقوة الدفع الهوائية؛ ما يجعلها صديقة للبيئة.

بتصميمها الرياضي، تحتوي “أكوا” على عدة مروحيات وأكياس هواء لضمان طوفان السيارة فوق سطح المياه. وبقي سقف السيارة زجاجيًّا من أجل الحصول على أكبر مساحة ممكنة من الرؤية. ومدخلها من الخلف. وتتسع لشخصين فقط.

تعتمد السيارة معايير تكنولوجية متطورة تستعمل غاز الهيدروجين لإصدار الطاقة لمحركيها. ولا يصدر محركاها غازات الكربون المضرة للبيئة كبقية السيارات.

ويضخ المحرك الأول الهواء على الأطراف، فيما يعمل المحرك الثاني قوة دافعة في شتى الاتجاهات.

وقالت مصممة السيارة لموقع “كار سكوب” إن الأكياس الهوائية “تساعد السيارة على السير بتساوٍ فوق المسطحات الصعبة، كالجليد، والمياه، والرمال. وتمنت أن يصير ثمن السيارة اقتصاديًّا حتى تنتشر عالميًّا وتتوافر للسوق الاستهلاكي قريبًا.

كانت الشابة الصينية أوصلت تصميمها إلى الشركة الألمانية عبر مسابقة تقدمت إليها في جامعتها. واشترطت المسابقة التوصل إلى تصميم سيارة يمكن استعمالها “خارج الطرقات” في الصين، مع قدرة التحرك “في أي مكان”.

ويبدو أن الطالبة الجامعية التزمت حرفيًّا بمتطلبات المسابقة، ورسمت تصميمًا أشبه بسيارات الخيال العلمي، خدم أهداف المسابقة، ولاقى طريقه إلى التنفيذ على يد إحدى أهم شركات السيارات في العالم.

 

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *