الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > طالبة ثانوية تنتحر غرقاً في النهر بعد ضبطها تغش في الامتحان

طالبة ثانوية تنتحر غرقاً في النهر بعد ضبطها تغش في الامتحان

نهر هدسون الأمريكي
نهر هدسون الأمريكي

أقدمت طالبة ثانوية أمريكية إلى الانتحار برمي نفسها في النهر وذلك بعد أن دفعها الشعور بالخجل والخزي نتيجة ضبطها وهي تغش أثناء امتحان اللغة الألمانية، عبر هاتفها المحمول.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “كانت أموتايو أديوي (17 عاماً) تؤدي امتحان اللغة الألمانية في مدرسة هارلم الثانوية العليا، عندما ضبطتها المعلمة وهي تتحدث عبر الهاتف ووبختها بعبارات قاسية، وصادرت هاتفها”.

وأضافت الصحيفة “سارعت أموتايو إلى الحمام وهي تذرف بالدموع وبقيت هناك لفترة طويلة ولم تعد إلى مقعدها في الفصل الدراسي”.

وأشار شهود عيان إلى أن “أموتايو” سلمت أغراضها لشخص غريب لم يستطيعوا تحديد هويته، قبل أن تقفز في نهر هودسون، وأغرقت نفسها تحت الماء، ومنذ ذلك الوقت لم يتم العثور على جثتها.

رسالة انتحار
من جهتها، قالت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية: “إن الحادثة وقعت يوم الثلاثاء الماضي، وأكد أحد زملاء أموتايو أن المعلمة وبختها بشكل عنيف أمام باقي زملائها، ولم تتقبل اعتذارها”، وأَضافت “بعد دقائق طلبت أموتايو أديوي الإذن بالذهاب إلى الحمام بعد أن تركت ملاحظة على ورقة الامتحان قالت فيها: أنا مغادرة للأبد ولن أعود أبداً وسأستقر في قاع النهر”.

وبعد حوالي ساعة على اختفائها أبلغت إدارة المدرسة الشرطة بالحادثة، وعلى الفور أرسل فريق بحث متخصص إلى النهر للبحث عنها.

وشعرت والدة أموتايو بصدمة شديدة لما حدث ولم تكن قادرة على التحدث إلى وسائل الإعلام، واكتفت بالقول: “إن ابنتي كانت فتاة جيدة، ولم تقدر أن تتحمل نظرات معلميها وزملائها”.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *