الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > طائرات هليكوبتر أميركية تشارك بتنفيذ أولى هجماتها داخل العراق

طائرات هليكوبتر أميركية تشارك بتنفيذ أولى هجماتها داخل العراق

news_21646

اكدت القيادة المركزية للجيش الأميركي، اليوم الاثنين، عن مشاركة طائرات هليكوبتر أميركية في مهمة قتالية ضد أهداف تابعة لمسلحي تنظيم داعش غرب العاصمة بغداد أمس الأحد.

وذكرت القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان لها، اليوم الاثنين انه “وللمرة الأولى منذ بدء هجمات الطائرات الأميركية المقاتلة على تنظيم داعش في العراق في(آب الماضي) شاركت طائرات هليكوبتر أميركية في مهمة قتالية ضد أهداف تابعة لمسلحي تنظيم داعش غرب العاصمة بغداد أمس الأحد”.

وأعطت القيادة في بيانها “تفاصيل قليلة عن الدور الذي قامت به طائرات الهليكوبتر الأميركية ضمن نشاط الطائرات الأميركية ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا “.

وبيّنت في البيان أن “الطائرات المشاركة في هجوم يوم أمس الأحد هي من نوع اباتشي هجومية طراز AH-64 والتي كانت متواجدة في مطار بغداد الدولي منذ شهر حزيران لتوفير الحماية للجيش والمنشآت الدبلوماسية الأميركية”.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيانها أن “القوات الأميركية استخدمت قاصفات ومقاتلات وطائرات هليكوبتر في مهاجمة ستة أهداف لتنظيم داعش شمال غرب الفلوجة وجنوب شرق هيت في الأنبار”.

ومن جانبه قال جيفري وايت المحلل السابق لوكالة استخبارات الدفاع وزميل معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى والذي يتابع التطورات في العراق عن قرب في حديث لصحيفة سدني مورننغ هيرالد Sydney Morning Herald انه “الى حد يوم أمس الأحد كانت الضربات الجوية الأميركية مقتصرة على الطائرات النفاثة السريعة والطائرات البحرية المقاتلة والمسيّرة، ولكن استخدام طائرات بطيئة نوعاً ما والمتمثلة بطائرات الهليكوبتر فهذا يمثل من جانب تصعيد بالتدخل العسكري الأميركي ومؤشر على أن الوضع الأمني في مناطق غربي العراق في تدهور مستمر.

وأضاف وايت قائلاً أن “هذا التطور باستخدام الأميركان لطائرات الهليكوبتر يعني أن هناك تصعيداً بالتوغل العسكري الأميركي في مهماته القتالية داخل العراق، كما أن استخدام طائرات هليكوبتر هجومية في الطلعات الجوية يعني إشراك عناصر الجيش الأميركي بمهام قتالية داخل البلد”.

وأشار إلى أن “هذا التطور يعني أيضاً أن قرابة شهرين من الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة فشلت بايقاف انتشار مسلحي داعش ومنعهم من شن هجمات”، مبيناً أن “هذا يعني أن الضربات الجوية السابقة لم تنجح بإيقافهم من تنفيذ اعتداءات هجومية ومواجهات مع القوات العراقية”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *