الرئيسية > شباب و بنات > آدم > ضعيف الشخصية خاتم في إصبع زوجته

ضعيف الشخصية خاتم في إصبع زوجته

إصبع زوجته

يتوارد على الألسن في مجتمعنا مصطلح “الرجل الخاتم في إصبع زوجته “، وذلك بلا شك يحمل معاني سلبية، تدل على الرجل الخاضع والذليل لزوجته، وتارك الحبل على الغارب في بيته، حيث لا يلقي بالاً ولا اهتماماً بزوجته وأولاده دون متابعة ورقابة والرجل الشرقي يحب أن يكون صاحب سلطة، وهو الآمر الناهي في البيت ، ولكن هذا المفهوم مرفوض، لأن الحياة الزوجية لابد أن تُبني على قاعدة الحوار والتفاهم والمشورة بين الزوجين، مما يؤدي إلى استقرار الأسرة، ولا مانع أن يتشاركا في أعمال البيت دون إجبار الزوج أو معاملته الند بالند.
يؤكد الدكتور عادل نجيب أستاذ الطب النفسى أن إهمال وضعف شخصية بعض الأزواج يفتحان الطريق أمام الزوجة لتكون سلطوية وتطبق على زمام الأمور، ويمكن أن تستغل تعاون الزوج معها ومساعدتها في كل شيء، من ناحية سلبية، لتفرض شخصيتها السلطوية وعن الأسباب التي تجعل الزوجة سلطوية وتتحكم بأمور البيت كيفما تشاء وتلغي دور زوجها، وهناك بعض الزوجات تنتهز نقطة ضعف ما يعاني منها زوجها، وتستخدمها كورقةِ ضغطٍ بيدها، ولا يستطيع حينها التحرر منها، وأن الغاء دور أحد الزوجين في الأسرة، لا سيما الرجل، سيكون مدعاةً لنشوب الخلافات التي لن تنتهي، وسينشأ ما يعرف بصراع الأدوار وتداخل الإمكانات، فهناك مهام وأدوار تقوم بها المرأة تختلف عما يقوم به الرجل، لذا لا يمكن أن يسد كل منهما مكانة الآخر، وعندئذٍ سيبدأ في البحث عن بديلٍ ليعوض النقص والخلل الذي أحدثه صراع الأدوار داخل الأسرة. 

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *