الرئيسية > اخبار مختارة > صور مؤلمة لحياة الدعارة في بنغلادش

صور مؤلمة لحياة الدعارة في بنغلادش

sex workers - Copy (4)

تعد بنغلادش واحدة من الدول الإسلامية القليلة في العالم الدعارة فيها مسموحة قانونياً. ويعد مخاور كانبارا في منطقة تانجيل أقدم وثاني أكبر ماخور في البلاد – عمره أكثر من 200 سنة. تم هدمه في 2014، لكن أعيد بنائه مجدداً بمساعدة منظمات محلية غير حكومية. العديد من النساء اللاتي ولدن وتربين فيه لم يعرفوا أين يذهبوا بعد هدمه.

أنصار المخاور يعتقدون أن العمل بالجنس تعد تجارة عادية، وأن هؤلاء الناس لا يريدون عمل شيء آخر. معظم الفتيات هناك تدخل مجال الدعارة عند عمر 12-14 سنة. هؤلاء الفتيات يأتين من أسر فقيرة وغالبا ما يكونوا ضحايا الاتجار بالبشر. ليس لديهم حرية أو حقوق. كل مجموعة منهن تعود ملكيتهن إلى مدام – ويصبحون مدينين لها بالمال ولا يستطيعون الخروج من الماخور أو الاحتفاظ بمال. عندما يدفعون كل ما عليهم من دين، يصبحون عاملات بالجنس مستقلات. عندها، يستيطعون رفض أستقبال زبائن ويحتفظون بالمال.

من اللحظة التي دفعت فيها المرأة كل ديونها تستطيع مغادرة الماخورة. لكن هؤلاء النساء يصبحن موصومات إجتماعياً خارج الماخور وبالتالي يختارون البقاء فيه والاستمرار في دعم عائلاتهم بأرباحهم.

sex workers
مومس تستحم في الماخور

 

sex workers - Copy
منظر طبيعي داخل الماخور

 

sex workers - Copy (3)
نساء ينتظرن زبائن في المخاور

 

sex workers - Copy (12)
ديبا

 

sex workers - Copy (11)
بيبيا مع زبونين في السرير

sex workers - Copy (10)

sex workers - Copy (9)
بريا تمزح مع صديقها

 

sex workers - Copy (8)
أحد الزبائن يحاول تقبيل بريا

 

sex workers - Copy (7)
أسماء مع زبون. ولدت أسماء داخل الماخور.

 

sex workers - Copy (6)
كاجول مع طفلها البالغ من العمر 6 أشهر مهدي وزبون على السرير

 

sex workers - Copy (5)
مخاور كانبارا محاط بجدران

 

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …