الرئيسية > صور > صور | لوحات في الشوراع تعلمنا اهم الدروس الحياتية

صور | لوحات في الشوراع تعلمنا اهم الدروس الحياتية

الفنان الشهير بانكسي، أبدع لوحات من فن “الغرافيتي” حول العالم، لعل أشهرها تلك على حائط الفصل العنصري في فلسطين، واستطاع من خلال رؤيته الفنية وأفكاره المبتكرة عموماً استقطاب الاهتمام من محبي الفن ونشطاء السلام والحرية، وفناني الغرافيتي بطبيعة الحال، وبالرسم على الجدران يعلمنا بانكسي دروساً كثيرة.

ويضع بانكسي في لوحاته السياسة والبشر وقضايا المجتمع وجهاً لوجه في أكبر مدن العالم وأكثرها ازدحاماً حيث يضع لمسته الفنية، وفي الصور التالية ربما يجبرنا على التفكير بما نتجنب مواجهته في حياتنا اليومية.

لوحات 01

1 – ضع حدوداً أخلاقية
هذه الصورة تتخذ من محطة مترو الأنفاق في لندن محلاً لها، حيث تظهر تشارلز مانسون، المجرم الأمريكي الشهير الذي قام بعمليات قتل رفقة عصابته (من ضحاياه الممثلة الأمريكية شارون تايت) يطلب الركوب في سيارة المارة، في إشارة للشر الذي يمكن أن يكمن في أي زاوية، وتفشي الخطر على الطرقات في المجتمعات، لذا علينا أن نكون أكثر تقيداً أخلاقياً فيما نسمح له بدخول حياتنا.

لوحات 02

2 – اجعل أفعالك تطابق كلماتك
هل قابلت يوما من لسان حاله ينطق “افعل ما أقول، لا ما أقوم به”؟.. بانكسي رأى ذلك في الكثيرين أيضاً، لذا رسم هذه اللوحة في قلب لندن، ليعرض التناقض في تصرفات البشر وأقوالهم، فكثير من ينصحوننا بما لا يقومون به في حياتهم اليومية، لكن الحقيقة أن للأفعال صوتاً أعلى من الكلمات.

لوحات 03

3 – هناك دائماً أمل
هذه رسالة أخرى من بانكسي، ربما يرى البعض أن هذه اللوحة الحائطية تمثل الخسارة، لكن ما كتب عليها يخبرك أنه مهما كانت الخسائر فادحة فلن تلغي مساحة الأمل، هذا تذكير بسيط لتبقى إيجابياً بدل الغرق في ألمك وخسارتك.

لوحات 04

4 – اسع لأجل السلام
واحدة من قطع بانكسي الفنية المتربعة على حوائط سان فرانسيسكو، تطالبنا أن نختبر أنفسنا، فيما يخص قدرتنا على حل المشاكل، فبدلاً عن العنف والغضب علينا السعي لنكن عادلين وأكثر مسؤولية، وتعد هذه اللوحة من قطع بانكسي الدافعة للتساؤل في قرارات الحكومات والقادة.

لوحات 05

5 – الحب ليس شهوة
هذه الصورة، رسمت خارج ناد للتعري في مدينة نيويورك، لتشير للحقيقة البشعة عن هوس المجتمعات بالجنس، وكما يرى بانكسي فإن الجنس بهذه الطريقة لا يكفي، على الأقل لهذا الرجل المسكين في الرسم، وعلى موقع بانكسي علق على الصورة بعبارة “المنتظر عبثاُ”، مؤكداً أن الحب لا يوجد في أماكن كهذه.

لوحات 06

6 – كن متواضعاً
البشر بحاجة لدرس في التواضع، بعد أن ملأوا العالم مآس، وهذه اللوحة التي أبدعها بانكسي لها نسخ مشابهة وضعها على حيطان كثيرة، ليذكر الناس ألا يدوسوا الأضعف في طريقهم للصعود، ليس لأن هذا فقط خطأ، بل لأن ممارسة التواضع تكسبك الاحترام لنفسك والآخرين.

لوحات 07

7 – استفد من اللطف
هناك فكرة رائعة وراء هذه اللوحة، فهذا المحتج يرمي الزهور بدل أي أداة أخرى، وتعد هذه القطعة الفنية من أشهر لوحات بانكسي.
الفكرة هنا استخدام سلاح غير متوقع، فهذا المحتج يحارب دون ضرر، بل يستخدم زهوراً بريئة، ربما يعتقد بانكسي أننا نستطيع إنجاز الكثير باللطف.

لوحات 08

8 – عبر عن نفسك
فنان غرافيتي يفرغ ما في جوفه من زهور، في صورة معبرة عن أن الإبداع أفضل خارجاً من البقاء محتجزاً في الداخل، وربما علينا أن نعبر عن انفسنا أكثر عوضاً عن حبس مشاعرنا وكبح جماحها، فربما تزهر للأفضل.

لوحات 09

9 – عش اللحظة
واحدة من أحدث إبداعات بانكسي، عنونها بـ “محبي الموبايل”، ولا يعني هنا مجرد التحذير من دخول التكنولوجيا في حياتنا الخاصة لحد كبير، بل يعني ألا شيء يحدث على الشاشة أهم مما يحدث أمام أعيننا، وحين لا ندرك هذه الحقيقة سنضيع الفرص والروابط مع الآخرين.

لوحات 10

10 – لا تنتشِ بذاتك
لوحة اخرى في نيويورك، وغالباً ما يصدمنا بانكسي بالواقع، فنحن كبشر يحلو لنا تخيل أن حياتنا مهمة بشكل فريد، لكن الواقع أن الجميع يعيش نفس الصراعات، ويعاني بدوره، ويحلم ويفكر، لذا لا تفعل شيئاً لتخلد، ولا تعتقد أبداً أن العالم يدور حولك، بل افعل الصواب لأنه كذلك.

لوحات 11

11 – لا تدع الآخر يحبطك
رسم بانكسي هذا العمل في بوسطن، وتظهر الخيبة بمعناها القاسي، حيث أغلبنا يشعر أنه يترك أحلامه مجبراً، ويودعها لضغوطات مادية أو اجتماعية أو خلافه، وربما هذه اللوحة تصرخ بنا لنستيقظ، لنكمل طريق الأحلام على أرض الواقع رغماً عن أي شيء.

لوحات 12

12 – أنصت لقلبك
معجبو بانكسي لا يرون ترجمة لهذا العمل سوى “انصت لقلبك”، وتستقر هذه اللوحة في سان فرانسيسكو، فلتكن طيب القلب رغم الحقائق القاسية، ويحاول بانكسي إلهامنا بتذكر الإحساس الحقيقي بصدق القلب.

شاهد أيضاً

قبل وبعد – 6 صور تظهر قوة المكياج!

وجه مثالي مع شفاه جميلة؟ لا تحتاج إلى جراح تحميل لتحقيق هذا! كل ما تحتاجه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *