الرئيسية > صور > صور | الفلسطينيون يحولون أعمدة الدخان إلى لوحات فنية

صور | الفلسطينيون يحولون أعمدة الدخان إلى لوحات فنية

بينما كنت أتأمل الدخان المتصاعد من المباني المدمرة، رأيت وجوه الناس”، تقول مصممة الجرافيك من مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية) بشرى شنان، التي تتابع الأخبار القادمة من غزة يوميًا، عبر وسائل عديدة، حالها كحال معظم الفلسطينيين في الداخل والشتات.


وخيال شنان (25 عامًا)، لم يقدها في البداية لفعل شيء، حتى رأت بعض الفنانين الغزيين يعيدون تشكيل صور دخان الغارات الإسرائيلية على القطاع، في لوحات فنية تبعث حالة من الصمود والأمل، تحت رزح القصف والدمار.

وشنان التي تقوم بالتصوير الفوتوغرافي والرسم الكرتوني، إضافة لعملها في التصميم، تقول: حين رأيت اللوحات الدخانية تحمست، وقررت أن أبدأ الخطوة، لاسيما أنني أشعر بالعجز قبالة ما يحدث في غزة.

وأكدت أنها تريد بكل بساطة، إيصال “الأمل” لغزة عبر لوحاتها، مضيفة “أريد لفت أنظار الناس لما يحدث في غزة، خاصة من هم في الخارج، الذين ربما لا يعرفون شيئا”.

وشنان، واحدة من عديد الموهوبين والموهوبات، الذين استخدموا تقنيات إلكترونية لتحويل صور دخان الغارات، تارة إلى وجوه فلسطينية، وأخرى إلى شمس (التي ترمز للحرية) وإلى المفتاح (رمز لعودة اللاجئين)، وغيرها من الأشكال التي تمثل سخرية من الاحتلال الإسرائيلي، في إشارة إلى أنه إذا استطاع قتل المواطنين الفلسطينيين في القطاع، لن يستطيع أبدًا قتل روح الأمل والتفاؤل بمستقبل مشرق لهم.

وتستخدم شنان، حسبما توضح، برنامج “Adobe Photoshop” لرسم لوحاتها، مشيرة إلى وجود برامج أخرى يمكن الاستعانة بها.

0 1 2 3

شاهد أيضاً

قبل وبعد – 6 صور تظهر قوة المكياج!

وجه مثالي مع شفاه جميلة؟ لا تحتاج إلى جراح تحميل لتحقيق هذا! كل ما تحتاجه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *