الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > صحافيون ينتقدون طريقة توزيع الهوية التعريفية بقمة بغداد ويتهمون اعلامها بـ”المحسوبية”

صحافيون ينتقدون طريقة توزيع الهوية التعريفية بقمة بغداد ويتهمون اعلامها بـ”المحسوبية”

انتقد عدد من الصحافيين،الاحد، طريقة توزيع الهويات التعريفية الخاصة بالقمة العربية في بغداد والتي تتيح للاعلاميين تغطية اعمال القمة، فيما اتهموا جهات في اللجنة التحضيرية بالمحسوبية في اصدار الهويات.

وقال الصحافي في جريدة المدى اياد التميمي إن “طريقة توزيع الهويات التعريفية الخاصة بالاعلاميين كانت سيئة وغير منتظمة”، مبينا إن “اسماء العديد من الاعلاميين لم تظهر على الرغم من ارسالهم كافة بياناتهم منذ اعلان اللجنة التحضيرية للقمة فتح التقديم لتغطية اعمال القمة، على الرغم من انتظارنا لساعات طويلة تحت اشعة الشمس”.

وأضاف التميمي أن “هناك امر بغاية الخطورة وهو قضية تغطية المؤتمر حيث ابلغنا بضرورة التجمع في الساعة الثالثة فجرا امام فندق الشيراتون او غيره من الفنادق لتقلنا حافلات بعد ذلك الى مقر انعقاد اجتماعات القمة”، معتبرا أن “هذا الامر يمثل خطورة على الصحافيين خاصة في ظل استمرار حظر التجوال الليلي”.

وتساءل التميمي كيف “سنصل في ظل هذه الظروف الى مقرات اجتماعات القمة العربية”.

من جانبه اتهم الصحافي محمد مؤيد الذي يعمل في وكالة المستقبل نيوز اللجنة التحضيرية بـ”المحسوبية في اصدار الهويات التعريفية للاعلاميين في القمة العربية”.

واضاف مؤيد في حديث لـ”السومرية نيوز” أن “اللجنة الاعلامية الخاصة بالقمة اصدرت هويات تعريفية لصحف ومجلات تصدر مرة واحدة في الاسبوع او الشهر وقسم منها لايزال تحت التاسيس”، مؤكدا أن “العديد من الصحافيين لم تصدر لهم الهويات التعريفية ولهذا فان سيتوجهون الى منازلهم.

وطالب مؤيد الحكومة بـ”محاسبة المسؤولين عن عدم اصدار الهويات التعريفية للصحافيين”.

من جهته رجح الصحافي يونس سلمان “فشل التغطية الاعلامية للقمة العربية في بغداد بعد ابعاء العديد من الاسماء المعروفة في الوسط الاعلامي عن تغطية اعمال القمة.

واضاف سلمان في حديث لـ”السومرية نيوز” أن “هناك سوء تنظيم في عملية اصدار الهويات التعريفية للاعلاميين الخاصة بتغطية اعمال القمة”، لافتا إلى أن “اغلب الهويات التعريفية التي اصدرتها اللجنة كانت لصحافيين غير معروفين”.

واشار سلمان الى أن “هذا الامر سيؤدي الى فشل التغطية الاعلامية للقمة العربية في بغداد”.

وتضم اللجنة الاعلامية للقمة العربية في بغداد ممثلين من الحكومة العراقية ونقابة الصحافيين العراقيين وبعض الشخصيات الاعلامية المقربة من الحكومة العراقية.

وتستعد بغداد لاستقبال الوفود العربية التي من المنتظر أن تشارك بقمة الدول العربية التي ستعقد، يوم الخميس المقبل، (29 آذار الحالي)، وقد سلم العراق جدول أعمال القمة لمندوبي الحكومات العربية لدى الجامعة العربية في القاهرة الـ15 من آذار الحالي، متضمنا بندا اقترحه العراق يشدد على ضرورة إدانة أعمال الإرهاب والاتفاق على محاربته.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة تتمثل في الانتشار الأمني الكثيف ونصب نقاط تفتيش في شوارع العاصمة، فضلا عن التفتيش الدقيق للمركبات والمواطنين، مما تسبب في شل حركة السير وزخم مروري كثيف، فيما أعلنت قيادة عمليات بغداد، في (13 آذار الحالي)، أن نحو 100 ألف عنصر أمني سيشاركون في الخطة الأمنية.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في الـ23 من آذار الحالي، انها اتخذت التدابير الاحترازية والأمنية كافة لاستقبال الوفود المشاركة في مؤتمر القمة وتوفير الحماية اللازمة لهم ولجميع الإعلاميين من المراسلين والصحافيين الوافدين لتغطيته، كما أعلنت الحكومة العراقية، عن تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية بالعاصمة ابتداء من يوم 25 آذار الحالي، وحتى الأول من نيسان المقبل.

ويعد انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم، أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100%.

شاهد أيضاً

الأجهزة المنزلية تستمر في إستهلاك الكهرباء حتى بعد إطفاءها – وهذه هو الحل لإيقافها!

هل تعلم أن الأجهزة المنزلية تستمر في العمل بسرية حتى إذا قمت بإطفائها من زر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *