الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > شهود عيان: القوات الإيرانية تكثف حركتها قرب الحدود وجزء منها استقر داخل الأراضي العراقية

شهود عيان: القوات الإيرانية تكثف حركتها قرب الحدود وجزء منها استقر داخل الأراضي العراقية

أفاد شهود عيان من أهالي المناطق الحدودية بمحافظة أربيل، الثلاثاء، بوجود تحركات للقوات الإيرانية قرب الحدود العراقية، مؤكدين أن جزءا من تلك القوات استقر داخل الأراضي العراقية.

وقال مختار قرية ويزة الحدودية عبد الله حمد إن “القوات الإيرانية بدأت، مطلع شهر أيار الحالي، بتحركات قرب المناطق الحدودية التابعة لمحافظة اربيل”، مبينا أن “تلك القوات تستخدم المروحيات والآليات العسكرية في تلك التحركات”.

وأضاف حمد أن “جزءا من تلك القوات استقر في المرتفعات القريبة من قريتنا، وفي مناطق برزي وجالاوان وميركسير وبيرلو القريبة من قرية ويزة”، لافتا إلى أن “تلك المناطق تقع داخل الحدود العراقية”.

وأكد حمد أن “تلك القوات لم تهدد المدنيين حتى الآن”، مشيرا إلى أن “القوات الإيرانية تكثف حركتها في المنطقة مع قدوم فصل الربيع من كل عام”.

وتقع قرية ويزة على بعد 20 كم شرق مركز قضاء جومان في محافظة اربيل، ونحو أربعة كيلومترات عن الحدود العراقية الإيرانية، وتسكنها نحو 60 أسرة، حيث يعتمد سكانها على الزراعة وتربية المواشي

وشهدت المناطق الحدودية مع إيران بمحافظة اربيل في العام الماضي2011، عمليات قصف مدفعي مكثف نفذتها القوات الإيرانية على مواقع داخل الأراضي العراقية، بذريعة استهداف عناصر حزب الحياة الحرة بيجاك المنضوي ضمن حزب العمال الكردستاني التركي.

فيما أعلن حزب العمال الكردستاني، في الرابع من تشرين الأول 2011، عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الإيرانية على وقف المعارك مع الجانب الإيراني مقابل إيقاف قصف المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق.

يذكر أن حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لإيران “بيجاك” أسس عام 2003، وقد عقد عدة مؤتمرات له أنتخب في آخرها عبد الرحمن الحاج أحمد، الذي يقيم في أوروبا، رئيساً له.

شاهد أيضاً

كيف تدفعك المتاجر الكبيرة إلى شراء المنتجات الغير ضرورية؟

كم عدد المرات التي قمت فيها بعمليات شراء غير ضرورية عندما تكون في المتجر أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *