الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > شرطة العامرية: (داعش) حول مواقعه من هجومية إلى دفاعية بحفر الخنادق والسواتر

شرطة العامرية: (داعش) حول مواقعه من هجومية إلى دفاعية بحفر الخنادق والسواتر

image

كشف مدير شرطة ناحية عامرية الفلوجة بمحافظة الانبار الرائد عارف الجنابي، اليوم الخميس، أن تنظيم (داعش) حول مواقعه من هجومية إلى دفاعية بحفره الخنادق والسواتر الترابية لحماية عناصره من رصد القوات الأمنية لتجمعاته حول محيط عامرية الفلوجة، جنوبي المدينة،( 62 كم غرب بغداد)، فيما وصف الأوضاع الإنسانية والصحية في الناحية بـ”الصعبة”، طالب بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لأهالي عامرية الفلوجة.
وقال الرائد عارف الجنابي ، إن “تنظيم (داعش) يتحشد بقلق وخوف حول محيط ناحية العامرية، جنوبي الفلوجة”، مبيناً أن “التنظيم حول تحشده وتجمعاته من مواقع هجومية إلى دفاعية بحفر الخنادق ووضع السواتر الترابية بارتفاعات مختلفة لحماية عناصره من ضربات القوات الأمنية”.
وأضاف الجنابي أن “المسافة التي تفصل القوات الأمنية من الجيش والشرطة ومقاتلي العشائر وبين تجمعات (داعش) كيلو متر واحد وهي الأرض الحرام بيننا وبينهم”، مشيراً إلى أن “عناصر تنظيم (داعش) اصبحوا يستخدمون القذائف في استهداف مجمع الإخلاء السكني مما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال خلال الساعات الـ48 الماضية”.
وتابع الجنابي أن “ناحية العامرية تحتاج لدعم عسكري وأسلحة ومعدات بسبب وجود أعداد كبيرة من مقاتلي عشيرة البو عيسى وما وصلنا من دعم لا يسد ومقدار الحاجة للأسلحة والصواريخ لصد هجمات (داعش) وتطهير المناطق المحيطة بها”، لافتاً إلى أن “المناطق التي يتمركز فيها (داعش) بمحيط العامرية هي العناز والنعيمية واحصي والفحيلات والهريمات والزوية ومناطق أخرى تقع خلف الخطوط الأمامية لعناصر (داعش) في محيط الناحية”.
وأكد الجنابي أن “الظروف الإنسانية والصحية في عامرية الفلوجة صعبة”، مطالباً بـ”إرسال المساعدات الغذائية والعلاجية لأهالي الناحية والأسر النازحة من الفلوجة اليها منذ عشرة أشهر”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …