الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > شاهد بالفيديو .. فوج من ( داعش ) يدخل الى مدينة الرمادي في الانبار

شاهد بالفيديو .. فوج من ( داعش ) يدخل الى مدينة الرمادي في الانبار

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر دخول فوج من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش ) الى مدينة الرمادي في الانبار

http://www.youtube.com/watch?v=Mlmi-2mSnWU&noredirect=1

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

9 تعليقات

  1. Anmar Akrab ·انت انسان طائفي مع الاسف انت مهندس انت زبال ما اخليك على هل الكلام الطائفي وتكتب مع احترامي للشيعة انت خليت بية احترام و شنو دخل اهل كربلاء وميسان بهاي القضية الجيش العراقي الطل هو الي يدافع عن اخوانة في الرمادي هم من جميع اطياف العراق

  2. ابو محمد العلواني

    والله عيب على كل اهل الرمادي مايخافون على اعراضهم مايخافون ياخذون بناتهم لجهاد المناكحة الله اكبر انقذوا اهلكم واعراضكم من هؤلاء الهمج الذين همهم الفساد والذبح لكل من يعارضهم بالرأي هاخوتي النشامه عليهم والله اكبر والنصر للعراق الواحد

  3. ميرجع الجيش..لان مع الاسف الاف المسلحين ..متحضرين..والجيش ميكدر ينطي خسائر الة بقصف الرمادي..والجيش العراقي مستحيل يسويهه لان راح يموتون مدنيين..فلذلك اتوقع بالاسابيع القادمة ومع الاسف…راح تتحول الانبار الى سيطرة الارهابيين بالكامل كمدن..وتبقى الصحراء تحت سيطرة الجيش..يعني بالعكس ..عكس الي جان كبل

  4. نرجو من اخوانه في الانبار عدم السماح لهائولاء الارهابيين يسرحون ويمرحون بكيفهم من داعش والقاعده لعد وين عشائرنا العراقيه ونكلهم تره الجيش الي دخل ليكم جيش العراق مو من غير دول ساندو الجيش وطلعو الخونه من محافظاتنه العزيزه

  5. هؤلاء لايريدون خير للعراق والعراقيين هم أعداء الحياة والانسانية أتون من خلف التاريخ لا يعرفون أضر الله أم نفعا لقد تركو فلسطين والقدس المغتصبة ووجهو فوهات بنادقهم صوب صدور المسلمين ماذا يريدون سوى الخراب والدمار هل لديهم نظرية حكم أم لديهم برنامج أصلاحي وهم قتلة سفاحون لا يجيدون سوى لغة الذبح والدم قاتلهم الله وأخزاهم لقد أساءوا للاسلام ودين الاسلام بتصرفاتهم الهمجية .

  6. صفحه جميله وممتعه

  7. د. سامر نديم

    أتعجب لمن يدعون كونهم عراقيون ثم يسمحون لقتلة مجرمين من جنسيات شتى بالتجول في محافظتهم بينما يمنعون بل ويقتلون أبناء الجيش لمجرد الدخول إليها !!؟ التأريخ لن يرحم أحدا على غباءه أو طائفيته

  8. والله عيب على اهل الانبار يخلون الجرذان في مدينتهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *