الرئيسية > شباب و بنات > حواء > سفر المرأة دون مُحرم بين خوف المجتمع ومتطلبات المرأة

سفر المرأة دون مُحرم بين خوف المجتمع ومتطلبات المرأة

سفر

سفر المرأة بدون محرم إشكالية تثار دائماً في مجتمعنا. تشعل وتهدأ من وقت لآخر، لتعود وتطرح كل فترة. فمع من يرى عدم جواز الشرع بسفر المرأة بمفردها، وبين تطور وسائل السفر، ورغبة المرأة بتحقيق ذاتها علمياً ومهنياً.
المرأة  اليوم لها مكانتها في المجتمع ، ولها القدرة على تحمل المسؤولية التي تخولها السفر بمفردها، والإعتماد على نفسها، وتحقيق طموحها خطوة بخطوة، وإثبات نجاحها في مختلف المجالات. ولكن هل يتقبل المجمتع سفر المرأة بمفردها، كونه مجتمع يختلف عن غيره من المجتمعات لخصوصيته وعاداته وتقاليده؟.

وراء كل إمرأة ناجحة.. رجل
ذكرت الأستاذة شهد الجابر مديرة التسويق في شركة طبية أن سفر المرأة السعودية اليوم لم يعد إشكالية. فالسفر يكسب المرأة التعلم، ويقوي شخصيتها. ولفتت أن الأب والزوج المتفهم لا يشكل سفر زوجته أو ابنته البالغة مشكلة لديه، إن كان في سفرها فائدة لها. وتضيف المجتمع اليوم اختلف نوعاً ما عن السابق، لم تعد تلك مشكلة نقف عندها كثيراً، من حق المرأة أن تسعى لتحقيق طموحها. ومجتمعنا المحافظ يسعى أيضاً لتصل المرأة إلى ما تطمح إليه، لثقته بالمرأة  وكونها لا تقل أهمية عن غيرها من النساء العربيات.
بينما ذكرت الأستاذة مها مُدرسة، أن المرأة قادرة على تحمل المسؤولية، إلا أنها لا تزال في حاجة لولي أمرها لإتمام معاملاتها البسيطة. والمرأة الناجحة في مجتمعنا يساندها رجل بالتأكيد ويشجعها.
ويرى أحمد الشاعر موظف في بنك، أن لا مشكلة في سفر المرأة إن كانت تضيف لها. إلا أن يمكنها الدراسة والعمل في بلدها دون السفر. فاليوم المملكة العربية السعودية تساند المرأة، وتوفر لها ما تحتاج إليه لتبدع. وإن كانت هناك شروط بسيطة لابد القيام بها قبل أن تسافر كإذن السفر مثلاً، فذلك من أجل حماية المرأة.
وترى دانه السلوم عضوة في جمعية خيرية، أن الدين حرم سفر المرأة بدون محرمها، ولا نخالف أمر الدين كونه حرم سفر المرأة لحكمه بالتأكيد، ولحمايتها أولا وآخراً.
ويؤكد أستاذ فهد العامر، أن لابد من تشجيع الرجل للمرأة، فالمراة  مبدعة إن توفر لها المساعدة والدعم. ويضيف: أشجع المرأة إن كانت زوجة أو بنت أو أخت على تحقيق أحلامها، وإن كان السفر يساعدها على تحقيق ذلك، بعدم خروجها عن تعاليم ديننا الحنيف، وبإلتزامها وبمحافظتها على حجابها، فأين المشكلة؟.

إختلاف الزمان يفرض إختلاف القانون
وترى الإخصائية الإجتماعية غادة العيسى، أن قانون سفر المرأة مع المحرم هو قانون وضع في زمان غير زماننا ليحمي المرأة. وبعد تنوع وتطور وسائل السفر أصبح السفر آمناً وسهلاً، وتم الإستغناء عن هذا القانون وحل مكانه قانون “تصريح السفر”، وبدونه لا يمكن للمرأة السفر بدون تصريح الإذن من ولي أمرها أو محرمها حماية لأمن الأفراد، ومنع للمشاكل. فشريحة كبيرة من المجتمع ما زالت غير مستعدة لتمكين المرأة، وإعطائها مساحتها وربما أهليتها. ولكن مع الوقت وبالتدريج تتغير أمور كثيرة. فشهدنا اليوم على قانون يفيد حرية تنقل من هي أكبر من 45 عام بلا ولي وبلا تصريح. وتضيف أنا مع سفر المرأة وتنقلها بحرية بدون محرم، إن كانت فوق السن القانوني، ومع إلتزامها بدينها. فالمرأة السعودية أصبحت اليوم تدير شركات كبيرة، ودخلت في شتى المجالات العلمية والعملية، ويعتمد عليها المجتمع في الكثير من الأمور، وإنتظار محرمها قد يعيقها ويعيق كل من يعتمد عليها.
ويوضح مدير إدارة الشؤون الإعلامية والمتحدث الرسمي بالمديرية العامة للجوازات المقدم بدر المالك، أن القرارات الصادرة بشأن متطلبات سفر المرأة، تتلخص في ضرورة موافقة ولي أمر المرأة، وذلك من خلال مراجعته لإدارات المناطق، والحصول على إذن السفر، وفيما يتعلق بوجود استثناءات لبعض النساء في هذا الموضوع مثل سيدات الأعمال والأكاديميات والطالبات والمرضى والنساء المميزات والبارزات في مجالات تخصصاتهن العلمية. أكد أن ليس هناك أي استثناءات حيث يظل ولي الأمر الشرعي هو المخول بإصدار تصريح السفر الخاص بها، سواء كانت سيدة أعمال أو أكاديمية أو أي مجال آخر. واليوم هناك إجراءات جديدة سيتم اتخاذها لتسهيل سفر المرأة. كما بدأ الآن بتصريح السفر إلكترونياً، الذي يمكّن ولي الأمر من مراجعة إدارة جوازات المنطقة التي يقيم فيها، وتسجيل موافقته على إصدار إذن السفر لأفراد أسرته.
رأي الدين
رويت أحاديث كثيرة في النهي عن سفر المرأة بدون محرم. وهي عامة في جميع أنواع السفر. فعنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ يَوْمٍ إِلا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ ). وقال النووي رحمه الله : “كُلّ مَا يُسَمَّى سَفَرًا تُنْهَى عَنْهُ الْمَرْأَة بِغَيْرِ زَوْج أَوْ مَحْرَم “.
وذكر الشيخ الأستاذ أحمد القاضي: “إن الإسلام حرم سفر المرأة بلا محرم وبنصوص صريحة واضحة، واتفق العلماء والفقهاء على ذلك فلا خلاف فيه، ومنهم من استثنى ذلك مع وجود نسوة ثقات. بل اكتفى بعضهم بحرة مسلمة ثقة. ومنهم من اكتفى بأمن الطريق، وهذا ما اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية. ومنهم من تمسك بظاهر الأحاديث المذكورة، فمنع سفرها بغير محرم، ولو كان لفريضة الحج. فلابد من وجود زوج أو محرم يرافق المرأة في سفرها وإن كان سفرها لأداء الفرض. فبسفرها بلا محرم قد تحدث الكثير من الأمور التي لاتجوز شرعاً كالإختلاط مثلا ً. فالإسلام قدر المرأة وحافظ عليها، ولذلك حرم سفرها بدون محرمها”.
تبقى قضية سفر المرأة بلا محرم في المجتمع السعودي اليوم بيد أولياء الأمور، مع الحرص على أن يكون السفر تحت موافقة الدين في كل حالة والإلتزام به. والمجتمع قد يرفض الفكرة لخوفه على المرأة إن لم يكن للسفر ضرورة، خصوصاً أن الدين لم يجيز سفر المرأة بدون محرم.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *