الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > سائح أمريكي حاول تهريب جثة طفل من تايلند الى امركا عبر “دي إتش إل”

سائح أمريكي حاول تهريب جثة طفل من تايلند الى امركا عبر “دي إتش إل”

جثة طفل

تحقق الشرطة التايلندية مع سائح أمريكي ، حاول تهريب أجزاء من جثة طفل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عبر خدمة نقل الطرود البريدية السريعة “دي إتش إل”.

وكان موظفون في شركة “دي إتش إل”، في مقاطعة باثوم ثاني التايلندية، أعلموا الشرطة بأنهم عثروا على جمجمة وقدما طفل، وقطعاً من الجلد البشري، محفوظة بمادة الفورم ألداهيد، داخل 3 رزم بريدية متجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت صحيفة “بانكوك بوست” إلى أن إحدى قطع الجلد تعود في الغالب إلى شخص بالغ، وكانت تحمل وشماً تايلندياً يستخدم للحماية من الخطر حسب المعتقدات المحلية.

وذكر السائح، الذي لم يتم الكشف عن هويته، أنه حصل على الأجزاء البشرية من سوق تايلندي محلي، وعلى ما يبدو كانت مرسلة إلى 3 جهات مختلفة.

وقال قائد الشرطة، أديسون سميساوات، في تصريح للصحافة المحلية: “لقد تحدثنا مع السائح الأمريكي الذي حاول شحن أجزاء بشرية بالبريد، إلا أننا لم نوجه له أية تهمة، ولا نعلم بالضبط أي قانون يمكن أن نطبق ضده”.

وأضاف سيمساوات أن الشرطة تحقق في الوقت الحالي بمصدر محتوى الطرود، وتم إرسالها للفحص لدى الطب الشرعي، للتحقق فيما إذا كانت تعود لأطفال لقوا حتفهم بعد الولادة.

يذكر أن أعضاء الجسم البشري تباع في السوق السوداء بتايلند، وتستخدم في طقوس السحر الأسود التي يعتقد أن تجلب الحظ السعيد، وفي عام 2012 اعتقلت السلطات التايلندية بريطانياً حاول تهريب 6 أجنة محمصة ومغطاة بأوراق الذهب، إلى تايوان.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …