الرئيسية > اخبار مختارة > زيكو يؤكد: المنتخب يبدأ تدريباته في الدوحة مطلع الشهر المقبل

زيكو يؤكد: المنتخب يبدأ تدريباته في الدوحة مطلع الشهر المقبل

عــدّ المدير الفني لمنتخبنا الوطني لكرة القدم ، البرازيلي زيكو أن مهمة المنتخب في رحلة التصفيات المؤدية الى مونديال البرازيل ما زالت مستمرة في مشوار التصفيات وعلى المنتخب ان يسلك الطريق السليم المؤدي الى هذا الغرض او الهدف النهائي وإن كان صعباً لكنه غير مستحيل.

2012-09-18وتحدث زيكو عن فرصة منتخبنا في التصفيات الحاسمة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل في حوار مع قناة العراقية الحكومية كرّس الحوار عن الفترة المتبقية التي تسبق لقاء استراليا الذي يكاد يكون حاسماً ومصيرياً ، بل منعطفاً في مشوار التصفيات.
وقال زيكو : المنتخب الاسترالي يعاني هو ايضا من مشاكل فنية خصوصاً في سرعة لاعبيه ومجاراتهم لأحداث المباراة مثلما ظهر ذلك واضحاً في مباراتهم مع الاردن التي انتهت بفوز الأخير بينما كنا نأمل ان تنتهي هذه المباراة بالتعادل لأنه يخدم مسيرة المنتخب الوطني في الجولات الخمس المتبقية ، مشيراً الى ان الفترة المقبلة يفترض ان نكون فيها صارمين وحازمين لتحقيق ما نتطلع اليه ،لدينا لاعبون أقوياء ومنتخب قوي قادر ويضم لاعبين شباباً أثبتوا كفاءتهم وجدارتهم في تمثيل المنتخب ودافعوا بقوة عنه مثلما حصل في لقاء اليابان الذي خسرناه بهدف من دون رد في وقت كنا نمتلك فيه فرصاً ايجابية لم نستغلها ونستفيد منها بينما اُتيحت للمنتخب الياباني ثلاث فرص خلال المباراة.
واشار زيكو الى ان المنتخب الوطني يفتقد الى المساندة من قبل مشجعيه فهو المنتخب الوحيد الذي يلعب خارج ارضه بشكل متواصل بعيدا عن أرضه وعن أنصاره وهذا عامل يؤثر على النتائج طبعا إضافة الى الظروف الجوية التي عانى منها المنتخب خصوصا في مباراة سلطنة عُمان، المنتخب الاردني لعب على أرضه مباراتين فاز بواحدة وتعادل في ثانية هذا شيء مهم لكن الحال يختلف عند المنتخب الوطني واضافة الى ذلك كان لدينا لاعبون مصابون ولاعبون متأخرون في التحاقهم مع صفوف المنتخب وتدريباته.
وفي رد بشأن سؤال تعلق باختيار زيكو للمباريات التجريبية ومدى اهميتها قال زيكو: مسألة اختيار وتحديد المباريات التجريبية تعود الى الاتحاد العراقي لكرة القدم فهو المعني والمسؤول عن ذلك ، انا لست سمساراً للمباريات التجريبية او الودية وكل من يقول انا اختار اللعب مع هذا المنتخب او ذاك يضحك على الذقون.
واعترف زيكو في حديثه عن وجود مشاكل فنية تعترض استعدادات المنتخب وكذلك وجود مشاكل داخل الاتحاد العراقي لكرة القدم إضافة الى المشاكل المالية.
مضيفا: في معسكر تركيا لعبنا مع بوتسوانا وسيراليون وهناك من عــدّ أن الجهاز الفني اختار المنتخبين هذا غير صحيح.
وفي سؤال بشأن اشراك عدد كبير من اللاعبين الشباب للمرة الأولى مع المنتخب امام اليابان ان كان ذلك مغامرة؟ هذه المجموعة التي شاهدتموها بدأت تمريناتها أول مرة في العراق وتم رفع اللياقة البدنية لديهم واصبح لديهم تكنيك عالٍ وبدأت أثق بقدراتهم وتم اشراكهم في لقاء اليابان كان في ذهني ان اشرك لاعبين آخرين لكنهم كانوا مصابين في تقديري الخاص كان اشراكهم هو اللحظة المناسبة لاتخاذ ذلك لكن هذا الفريق يحتاج الى لعب واستمرارية.
وفيما لو سيصار الى الاعتماد عليهم في لقاء استراليا اوضح زيكو: المباراة المقبلة ستشهد متغيرات عدة جداً على الصعيد الفني والأدائي وستشهد التشكيلة المقبلة اشراك لاعبين آخرين وانا لم اتخوف من اشراك هؤلاء اللاعبين الشباب ، بل لديّ ثقة كبيرة أصبت بهم ولم تكن مسألة اشراكهم في مباراة اليابان مغامرة.
ودافع زيكو الذي اتسم بحدية اجاباته واقتضاب كلامه عن إبعاده لصانع العاب المنتخب قصي منير في مباراة اليابان واشراك اللاعب خلدون ابراهيم بدلا عنه قال زيكو : منذ بطولة العرب في جدة لم يظهر قصي منير بمستوى جيد على الرغم من انه لاعب مؤثر واتمنى ان يستعيد كامل مستواه الفني لكن وجدت في اللاعب خلدون ابراهيم المقدرة في أن يأخذ دوره وكان لاعباًً جيــداً.
ورفض المدرب زيكو التعليق المبكر عن المباراة الودية المفترضة امام البرازيل في السويد في الحادي عشر من تشرين الاول المقبل مثلما اكد ذلك رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود ونائبه عبد الخالق مسعود وامين السر المساعد طارق احمد حيث اعتبر المسؤولون الثلاثة ان المباراة قائمة وتم الانتهاء من ترتيباتها.
وكشف زيكو في حديثه ان المنتخب الوطني سيبدأ تدريباته في الدوحة في الثاني من تشرين اول المقبل في الوقت الذي اكد فيه مسؤولو الاتحاد العراقي لكرة القدم ان المنتخب سيستأنف تدرياته في ملعب الشعب الاسبوع الحالي.
وقال زيكو: لا اريد ان اتحدث عن هذا الامر في الوقت الحاضر.
واعتبر المدير الفني لمنتخبنا الوطني البرازيلي زيكو ان المجموعة الآسيوية الثانية التي يخوض فيها منتخبنا معاركه الكروية من اجل التأهل الى مونديال البرازيل 2014 هي اصعب من المجموعة الاولى.
واستطرد زيكو قائلا : مجموعتنا صعبة واصعب من المجموعة الاولى لكن لم نفقد الامل ، سنعمل بكثافة عالية وبكل الطاقات في الفترة المقبلة التي احاول فيها ان اضع اللاعبين في وضع افضل واسخر امامهم كل الامكانات ليصلوا الى مستوى عال من الذكاء في التعامل مع الخطط والتكتيك الادائي والاسلوب الامثل لهم ،وان كان اللاعبون وخصوصا الشباب بداوا يهضمون كل الافكار التي اتحدث عنها ، بسرعة واصبحوا ليس بحاجة الى اعادة وتكرار التوجيهات.
وكان المدير الفني لمنتخبنا الوطني ، زيكو قد وصل الى العاصمة بغداد الاحد المقبل في زيارة سريعة كسابقاتها لم تستمر سوى اقل من 24 ساعة غادر بعدها الى عائداً الى البرازيل على امل ان يلتحق بتدريبات ومعسكر المنتخب المفترض في قطر مطلع الشهر المقبل.

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *