الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > زوجات اللاعبين الأجانب يلفتن الأنظار في المدرجات

زوجات اللاعبين الأجانب يلفتن الأنظار في المدرجات

طالب عدد من رؤساء روابط المشجعين في الإمارات، مجالس إدارات الأندية، ولجنة دوري المحترفين، بضرورة تشديد الرقابة على زوجات اللاعبين والمدربين الأجانب العاملين في الدوري، لتقييد ظهورهن في المدرجات بملابس غير محتشمة، على حد وصفهم، فيما اعتبر البعض الآخر أن هذه حرية شخصية، وتمكن معالجتها بطرق أخرى، مثل لفت انتباه الزوجات واللاعبين الأجانب بطريقة حضارية لا تشعرهم بتقييد حرياتهم.

ودعا مشجعون يرتادون الملاعب لجنة دوري المحترفين إلى وضع قيود تمنع دخول النساء إلى المدرجات بملابس لا تناسب طبيعة الحياة في الإمارات، وإجبارهن على الجلوس في المدرجات المخصصة للعائلات، لتفادي دخولهن في عراك مع الجمهور.
مؤكدين أن النساء اللاتي يحضرن إلى المدرجات، بدعوى تشجيع أزواجهن، أثرن غيظ الجمهور بتبادل القُبل مع أزواجهن أحياناً أمام الجميع، من دون مراعاة لعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي.
وتحرص معظم زوجات اللاعبين المحترفين على الحضور الى المدرجات لمؤازرة أزواجهن، ويتسابقن في إظهار أناقتهن، ويجذبن كاميرات التلفزيون، ما يثير غضب الجمهور من تلك المشاهد.
وأحياناً يتطور الامر الى وقوع مصادمات، كما حدث الموسم الماضي عندما تلاسنت نساء من عائلة مارادونا، جلسن في مدرجات نادي الشباب، مع عدد من المشجعين الذين تجمعوا حولهن.
ليترك مارادونا أرض الملعب ويصعد مسرعاً للدفاع عنهن، بعد أن تخطى الحاجز الفاصل بين الملعب والمدرجات، وكاد يشتبك مع مشجعين قالت زوجة النجم الارجنتيني إنهم أساءوا إليها قبل دقائق من النهاية.
وقال رئيس رابطة مشجعي نادي الشارقة خالد حرية لصحيفة ‘الإمارات اليوم’، ان تدفق اللاعبين الأجانب بهذه الكثافة الى الدوري الاماراتي قلل من بروز اللاعبين المواطنين، وبالتالي تأثرت الفرق الوطنية والمدرجات، لعدم وجود النجوم الذين تتسابق الجماهير لمشاهدتهم في المدرجات، مثلما كان يحدث في زمن عدنان الطلياني وزهير بخيت.
وأضاف ‘نحن لم نكتف بتدفق الاجانب الى الملاعب، بل وجدنا زوجاتهم يقاسمننا المدرجات، يظهرن بصورة لا تتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع، ويقتحمن بيوتنا بمشاهد تخدش حياء الجميع’.
وتابع ‘أنا مندهش للقرارات التي تصدرها الربطة في حق المشجعين الإماراتيين، بمنع دخول أدوات التشجيع الخاصة بهم، في الوقت الذي تقع فيه تجاوزات من جانب زوجات اللاعبين، خصوصاً بملابسهن في المدرجات، دون أن تتدخل لوقف هذه الظاهرة السلبية، التي للأسف تتعاظم في كل موسم’.
وبين أن ‘المسؤولين عن الرابطة يعلمون جيداً ان لنا عادات وتقاليد لا يجب الخروج عنها مهما كانت الاسباب، فنحن لسنا أقل من السعودية التي تمنع مثل هذه التصرفات حفاظاً على السلوكيات العامة، ويجب أن يتم إصدار قرار يلزم زوجات اللاعبين الاجانب باحترام الملاعب’.
رفض للنساء
ودعا كبير مشجعي العين محمد راشد، الشهير بـ’العمدة’، إدارات الاندية إلى ضرورة الاقتداء بإدارة نادي العين، التي تلزم لاعبيها الاجانب باحترام عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي، ومن بين ما تُلزم به لاعبوها ظهور زوجاتهم في المدرجات بملابس محتشمة.
وقال ‘في مدرجات نادي العين هناك 16 مقعداً منفرداً مخصصاً لزوجات اللاعبين والمدربين الاجانب، بعيداً تماما عن مقاعد الجمهور العادي، لتفادي حدوث أي احتكاك’.
وتابع ‘نحن بالتأكيد كمشجعين نرفض وجود النساء الاجانب بالصورة التي تعودن الظهور عليها في المدرجات، التزاماً بتعاليم الدين الإسلامي وعادات وتقاليد المجتمع’.
وأكمل ‘يجب أن تراعي لجنة دوري المحترفين أن معظم مشجعي كرة القدم من الشباب المراهقين، الذين لا ذنب لهم في أن يشاهدوا القُبل داخل الملاعب’
وأضاف ‘مع الاعتراف بحجم التطور الكبير الذي يشهده المجتمع الاماراتي، إلا أن هذا التطور من وجهة نظر الكثيرين، يجب ألا يكون على حساب العادات والتقاليد التي نشأنا عليها’.
وأكد رئيس جمعية جماهير الجوارح، سامي محمد، أن مسألة التزام زوجات اللاعبين الاجانب يجب أن تكون بمبادرة شخصية منهم، من دون أن تُفرض عليهم أي لوائح أو قوانين تحد من حريتهم.
وقال ‘يفترض في اللاعبين الأجانب وزوجاتهم أن تعرفوا عادات وتقاليد المجتمع بعد قدومهم، ويجب أن تكون تصرفاتهم، خصوصا في الملاعب، في هذا الإطار من دون الخروج عنه لأي سبب من الأسباب’.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *