الرئيسية > اخبار العراق > رجال القانون يخافون تطبيق القانون على المسؤولين

رجال القانون يخافون تطبيق القانون على المسؤولين

طالب رجال مرور ومسؤولون محليون ومواطنون في بابل، بالحد من التجاوزات التي تصدر عن بعض المسؤولين وحماياتهم، داعين إلى التزام الجميع بقوانين السير والمرور.وأكد عدد من رجال المرور، رفضوا الكشف عن أسمائهم خوفا من العقوبات، إنهم يعملون من الصباح الباكر وحتى ساعات متأخرة من الليل لحفظ السير وانسيابية المرور وحركة السيارات ومنع التجاوزات على الطرق والأرصفة.

وأشاروا في أحاديثهم لصحيفة المدى إلى أنهم يتحملون’حرارة الصيف ولهيب شمسه وبرد الشتاء وأمطاره وعوادم السيارات المضرة بالبيئة والإنسان احتراما لعملهم’، مؤكدين أن ‘أهم الصعوبات والمشاكل التي نعاني منها هي عدم التزام بعض المسؤولين وحمايتهم من مختلف الجهات بقوانين المرور’.وأضافوا أن ‘بعض المسؤولين وحماياتهم يركنون سياراتهم في أماكن غير مسموح الوقوف فيها، فضلا عن عدم التزامهم بالإشارات الضوئية المرورية، إلى جانب الاعتداء على عدد من رجال المرور بكلمات نابية’، مشيرين إلى أنه باتوا يتخوفون من محاسبة أي مسؤول أو أفراد حمايته.

المواطن عمار حسين، وصف في تصريحه لصحيفة المدى شرطة مرور بابل بأنهم ‘من أفضل رجال المرور على مستوى البلاد من ناحية تطبيق القوانين والالتزام بها والنزاهة ومحاسبة المخالفين’، مثنيا على ‘جهودهم الكبيرة من أجل محافظتهم’.

وذكر حسين أن ‘هناك حالات غير مقبولة من قبل بعض المسؤولين وعوائلهم تجاه رجل المرور، سواء من خلال عدم احترام القانون أو التجاوز على الإشارات المرورية وعدم الامتثال لرجل المرور’.

المواطن مصطفى حميد، يرى أن ‘المسؤولين في الحكومتين المحلية والاتحادية لا يقدرون دور رجل المرور، فالمسؤولين الذين من المفترض أنهم يمثلون القانون هم أول من يخرقه، وعلى سبيل المثال فكل سياراتهم مظللة ومعظمها بلا لوحات تسجيل فضلا عن أنهم يركنون سياراتهم في أماكن غير مسموح الوقوف فيها والكثير من المخالفات الأخرى’.

ويؤكد حميد ‘إذا قام رجل المرور بمحاسبة المسؤول المخالف أو حمايته بدلا من أن يثمن عمله تتم معاقبته بالنقل خارج مركز مدينة الحلة أو محافظة أخرى، وهو ما يضعف دور رجل المرور ويجعله غير قادر على محاسبة المخالفين’، على حد قوله.

وبين المواطن فاضل الجبوري، إن احترام القانون والنظام ‘أصبح يطبق على الفقير فقط، ومنهم رجل المرور كونه لا يمثل قوة أمنية بل رجل يطبق القانون، لذلك لا يهابه أحد ولا يقدر عمله’.

نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل حسن كمونة الطائي، لم ينفي في تصريح لذات الصحيفة ما ذكره رجال المرور والمواطنين، مؤكدا ‘ما ذكره رجال شرطة المرور واقعي وصحيح، وقد سمعت قبل مدة أن عناصر حماية أحد أعضاء مجلس النواب اعتدى على سيطرة في منطقة النيل وقام بضرب ضابط المرور المسؤول عن تلك السيطرة’.

وأقر الطائي بأن ‘لدينا مشكلة في القوانين، وهناك مجاملة كبيرة في هذا الجانب، نحن بحاجة إلى توجهات تصدر رئاسات الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب تلزم كل المسؤولين بضرورة احترام القوانين والرجال الذين ينفذونها’.

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *