الرئيسية > اخبار العراق > رئيس الجمهورية يؤكد حرص العراق على التوصل إلى حلول مناسبة خلال اجتماع (5+1)

رئيس الجمهورية يؤكد حرص العراق على التوصل إلى حلول مناسبة خلال اجتماع (5+1)

أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني حرص العراق على خروج اجتماع إيران ومجموعة دول (5+1) الذي تستضيفه بغداد، اليوم الأربعاء، بنتائج إيجابية في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، فيما أعرب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي عن رغبة بلاده في توطيد العلاقات وتوسيع رقعة التعاون مع العراق.

وقال الطالباني في بيان صدر اليوم، على هامش استقباله جليلي والوفد المرافق، إن ‘العراق حريص على أن يؤدي اجتماع (5+1) إلى نتائج إيجابية واتخاذ خطوات مهمة لتقريب وجهات النظر وإيجاد حلول مناسبة للنقاط المتعلقة بملف إيران النووي’.

وشدد رئيس الجمهورية على ‘أهمية توسيع وتعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجالات كافة، وبما يخدم المصالح المشتركة لشعبي البلدين الصديقين’. بحسب السومرية نيوز

من جهته، أكد رئيس الوفد الإيراني سعيد جليلي ‘رغبة بلاده في توطيد العلاقات وتوسيع رقعة التعاون بين العراق وايران لتشمل المجالات كافة’.

أما في ما يتعلق بمحادثات بلاده مع مجموعة دول (5+1)، لفت جليلي إلى أن ‘طهران تتطلع لأن تكون استضافة العراق لهذه المحادثات خطوة في طريق حل القضايا المرتبطة بملفها النووي’.

وكان مسؤول الملف النووي الإيراني سعيد جليلي وصل، أمس الاثنين (21 أيار 2012)، إلى العاصمة بغداد للمشاركة في مفاوضات المقرر إيران ومجموعة دول (5+1) التي ستعقد اليوم.

وأكد رئيس الحكومة نوري المالكي خلال استقباله جليلي، أمس، حرص العراق على نجاح المحادثات وأعرب عن أمله في أن تتوصل الأطراف المجتمعة إلى حل للمسائل المطروحة، فيما شدد الأخير على أن بلاده تتطلع إلى أن يشكل الاجتماع خطوة مهمة في طريق حل الإشكالات المتعلقة.
وتستضيف بغداد اليوم الأربعاء (23 أيار 2012)، اجتماع مجموعة دول 5+1 بشأن الملف النووي الإيراني برئاسة الممثل الأعلى للشؤون الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون وحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني الإيراني سعيد جليلي، عقب موافقة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، فيما أكدت الحكومة العراقية جاهزيتها لحمايته وعدم السماح لأي دولة مشاركة في الاجتماع أن تتدخل أمنياً.

يذكر أن المجتمع الدولي يتهم طهران باستخدام برنامجها النووي المدني المعلن لإخفاء خطة لتطوير أسلحة ذرية تشكل تهديداً خطيراً لأمن المنطقة، في حين ما تزال الأمم المتحدة تفرض عقوبات على طهران بسبب هذا الملف، وعدم السماح للمفتشين الدوليين بزيارة مراكز المفاعلات لمعرفة طبيعتها، في حين نفت إيران مراراً سعيها إلى حيازة السلاح النووي، مؤكدة أن هدف برنامجها النووي مدني صرف، وأقرت بإنتاج ما يزيد عن 4500 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب منذ عام 2007، وهي كمية كافية لإنتاج أربعة أسلحة نووية، وفق تقديرات عدد من الخبراء.

شاهد أيضاً

فيديو | محمد بن سلمان يقبّل قدم محمد بن نايف بعد تنصيبه ولي عهد السعودية !

إنتشر مقطع فيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل الإجتماعي يظهر محمد بن سلمان ولي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *