الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > ذي قار تطالب الحكومة باطلاق اموال البترودولار خارج اطار الموازنة

ذي قار تطالب الحكومة باطلاق اموال البترودولار خارج اطار الموازنة

image

طالبت محافظة ذي قار ،اليوم الاثنين، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي باطلاق “اموال البترو دولار” المخصصة لها خارج اطار الموازنة ،وفيما بينت حاجة المحافظة لتحسين الخدمات الاساسية للمواطنين ،اشارت الى ان صرف جزء من اموال البترو دولار الى محافظة البصرة مرتبط بتعهداتها المالية مع الشركات المنفذة لمشاريعها التي تعاقدت عليها ضمن البرنامج.

وقال محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري في بيان صحافي إن “محافظة ذي قار طرحت على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اطلاق اموال البترودولار المخصصة لها”، مشيرا الى انهم “بانتظار اموال البترو دولار حتى وان كانت قليلة “.

واضاف الناصري ، “نعتقد ان موافقة رئاسة الوزراء على اطلاق تلك الاموال يمكن ان تسد ولو جزءً من حاجة المحافظة من الخدمات”.

وبخصوص صرف جزء من اموال البترو دولار الى البصرة، اوضح الناصري “نحن نتفهم حاجة محافظة البصرة الى اموال البترو دولار كونها ملزمة بتعهدات مالية مع الشركات المنفذة لمشاريعها التي تعاقدت عليها ضمن برنامج البترو دولار”، معربا عن “امله باطلاق الاموال المخصصة لمحافظة ذي قار ضمن البرنامج المذكور”.

ويقدر حجم الاموال المخصص لمحافظة ذي قار بموجب صادرات المحافظة لعام 2013 بـ 118 مليار دينار”.

وكان محافظ ذي قار قد دعا في حزيران الماضي الى اطلاق صرف اموال البترو دولار وانشاء حساب خاص بها وعدم اخضاعها لآلية المصادقة على الموازنة العامة ، مؤكدا حاجة المحافظة لتلك الاموال لغرض تحسين الخدمات ومعالجة اثار الازمة المالية التي خلفها تأخر مجلس النواب في المصادقة على الموازنة العامة،مبينا ان عوائد البترو دولار تشكل مصدرا مهما لرفد المنظومة الاقتصادية في المحافظة .

واعلن محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري، في الـ( 14 ايار 2014)، عن استحصال 118 مليار دينار من عوائد البترو دولار، مؤكدا ان نصفها سيخصص للموازنة التشغيلية وتمويل الحالات “الطارئة والاستثنائية” في المحافظة ، فيما طالب وزارة التخطيط باحتساب الزيادة الحاصلة في كميات النفط المنتجة من حقول ذي قار والبالغة اكثر من 140 الف برميل يوميا.
وكانت إدارة حقل الغراف النفطي، أعلنت في الـ(13 ايار 2014)، “إحالة ثلاثة عقود لحفر 30 بئرا نفطيه” لتطوير إنتاج الحقل ، وبينت أن “ثلاث شركات نفطية أمريكية وصينية” ستنفذ العمل، وأكدت أن الطاقة الإنتاجية للحقل “سترتفع بصورة تدريجية الى 230 ألف برميل يوميا عام 2017”.

وكانت إدارة محافظة ذي قار أعلنت، في الـ(6 اذار 2014)، عن إطلاق المرحلة الثانية من تطوير الإنتاج النفطي في حقل الغراف الذي تديره شركة بتروناس الماليزية، وفيما بينت أن الشركة تسعى لجعل الإنتاج في الحقل 230 الف برميل يومياً، أكدت أن إدارة الشركة بتروناس طلبت التنسيق مع ادارة المحافظة لتعويض الفلاحين الذين تقع أراضيهم ضمن الرقعة النفطية التي سيتم تطويرها في الحقل النفطي.

ويصل احتياطي حقل الغراف من النفط الخام الى خمسة مليارات برميل على أن المستهدف من تطويره هو انتاج ما يقرب 230 الف برميل يوميا بحلول عام 2017 ضمن عملية تطوير العملية الإنتاجية للنفط العراقي.

وكان وزارة النفط أعلنت، في الـ (21 أيلول 2013)، انطلاق الإنتاج النفطي في حقل الغراف بمحافظة ذي قار بمعدل 35 الف برميل يوميا.
وكشفت هيئة حقول ذي قار، في الـ(27 من آب 2013)، عن ارتفاع تقديرات الاحتياطي النفطي في حقل الغراف إلى سبعة مليارات و500 مليون برميل، ورجحت أن يرتفع إنتاج الحقل إلى 50 ألف برميل يومياً خلال العام 2013 الحالي، في حين أكد محافظ ذي قار، أن شركة (بتروناس) المستثمرة للحقل طلبت تمديد عقدها إلى ما بعد عام 2017.

وكانت شركة الحفر العراقية أعلنت، في الـ (21 ايار2013)، عن توقيعها عقد مع شركة بتروناس الماليزية بقيمة تجاوزت السبعة ملايين دولار لاستصلاح 3 ابار نفطية في حقل الغراف النفطي، وأوضحت أن المباشرة بتنفيذ العقد سيكون منتصف شهر تموز المقبل، فيما عدت ذلك مقدمة لتطوير حقل الغراف النفطي.

وكانت شركتا (بتروناس) الماليزية و(جابكس) اليابانية قد فازتا بعقد تطوير حقل الغراف في محافظة ذي قار، الذي يتضمن حفر وتطوير 11 بئراً لإنتاج النفط الخام في المرحلة الأولى، ليستكمل فيما بعد ليبلغ 240 بئراً عام 2017، إذ أن من المقرر أن يرتفع سقف الإنتاج النفطي في حقل الغراف خلال العام المذكور إلى 230 ألف برميل يومياً.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …