الرئيسية > اخبار العراق > ذي قار تستقبل اعداد جديده من النازحين من المناطق الساخنه

ذي قار تستقبل اعداد جديده من النازحين من المناطق الساخنه

466330

اكدت دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة ذي قار، اليوم الاثنين، عن وصول عدد من الاسر النازحة من هيت ومناطق اخرى ساخنة في البلاد، وفيما اكدت ارتفاع اعداد النازحين من المناطق الساخنة الى  1764 اسرة، اشارت الى ان المحافظة بانتظار تجهيزها بـ 1000 (كرفان) لإقامة مخيم للنازحين على مساحة 300 دونم.

وقال مدير دائرة الهجرة والمهجرين في ذي قار علي صالح الحلو في حديث له إن “اجمالي اعداد الاسر النازحة التي وصلت محافظة ذي قار ارتفع الى 1764 اسرة حتى يوم امس الاحد “، مبينا أن “اكثر من عشر اسر وصلت يوم امس من محافظات الانبار والموصل من بينها ثلاث اسر من قضاء هيت”.

واضاف الحلو ان “اغلب النازحين الوافدين للمحافظة هم من محافظات نينوى والانبار وكركوك وديالى، ولاسيما من مناطق تلعفر التي تشكل اعداد النازحين منها العدد الاكبر” .

واشار مدير دائرة الهجرة والمهجرين في ذي قار الى أن “محافظة ذي قار بانتظار استكمال الاجراءات من اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين لتجهيزها بـ 1000 (كرفان) لاقامة المخيم، على مساحة 300 دونم خصصتها المحافظة لذلك”، مؤكد ان “وصول (الكرفانات) يعتمد على قرار اللجنة العليا لاغاثة وايواء النازحين”.

وتابع الحلو ان “ادارة المحافظة استكملت ما عليها من التزامات خاصة بتهيئة الارض وتامين الخدمات المطلوبة لها”، مبينا ان “هناك 68 اسرة نازحة عادت الى اماكن سكناها السابقة في امرلي وتازة واليوسفية والمحمودية ومناطق اخرى”.

وكان محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري اعلن، في (13 اب 2014)، عن موافقة اللجنة العليا لإيواء وإغاثة النازحين على تخصيص 1500 (كرفان)، لاقامة مخيم للنازحين في المحافظة، مبينا ان لجنة خاصة من المحافظة ستباشر خلال اليومين القادمين باستكمال اجراءات انشاء المخيم.

وكانت دائرة الهجرة والمهجرين في ذي قار، يوم الاثنين 8 ايلول 2014، عن عودة 38 أسرة نازحة الى مناطق سكناها السابقة في مناطق تازه واليوسفية والمحمودية، فيما بينت ان العمليات الامنية الناجحة في المناطق المذكورة اسهمت في عودة الأسر النازحة.

وكانت محافظة ذي قار قد اعلنت في الاول من ايلول 2014 عن استقبال اكثر من 1600 اسرة نازحة من المناطق الساخنة في شمال وغرب البلاد واكدت توزيع منحة المليون دينار على 1018 اسرة نازحة.

وكانت محافظة ذي قار قد جددت في 19 اب 2014 استعدادها لاستقبال المزيد من النازحين واكدت انها لن تغلق ابوابها امامهم وستقاسمهم رغيف العيش ، جاء ذلك في الوقت الذي اعلنت فيه بعض المحافظات العراقية عن اعتذارها عن استقبال اعداد اخرى من النازحين.

وكانت محافظة ذي قار قد اعلنت يوم الاثنين 4 اب 2014 عن تخصص 100 دار عائده لدائرة الهجرة والمهجرين في سوق الشيوخ و 49 كرفان عائدة لمؤسسة الشهداء في الجبايش لإيواء الاسر النازحة ، وبينت ان لجنة متابعة شؤون النازحين اتخذت عدد من الاجراءات لمساعدة الاسر النازحة وتمكينها من مواصلة حياتهم بصورة طبيعية.

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في،(العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاط داعش بعدها إلى محافظات أخرى بينها صلاح الدين وكركوك وديالى وأربيل ودهوك ومناطق قريبة من العاصمة بغداد، ما أدى إلى موجة نزوح جديدة في البلاد.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *