الرئيسية > اخبار العراق > دولة القانون: عبد الرزاق لايطمع بمنصب رئيس مجلس بغداد وكتلتنا متماسكة

دولة القانون: عبد الرزاق لايطمع بمنصب رئيس مجلس بغداد وكتلتنا متماسكة

image

رد ائتلاف دولة القانون في مجلس محافظة بغداد، اليوم الثلاثاء، على اتهامات منافسيه في ملف استجواب رئيس المجلس، نافياً أن يكون محافظ العاصمة السابق “صلاح عبد الرزاق” طامعاً بالمنصب.

وقال عضو دولة القانون محمد الجويبراوي إن “دولة القانون التي تضم 22 عضواً مازالت متماسكة ولم ينشق عنها أي عضو من اعضائها”، متحدثاً عن قرب تشكيل تحالف كبير بأسم “كلنا بغداد” سيضم 33 عضواً.

في المقابل نفى الجويبراوي وهو رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة أن “يكون محافظ العاصمة السابق صلاح عبد الرزاق طامعاً في منصب رئيس المجلس”، مؤكداً أن “دولة القانون والأعضاء الجدد الذين سينضمون اليه متفقون على بقاء المنصب، الذي يشغله الآن رياض العضاض، للمكون السني”.

فيما قال الجويبراوي إن “استجواب رئيس المجلس جاء بسبب إهداره للمال العام وتعيين 22 مستشاراً، وهو أمر خارج القانون”، مؤكداً بأن “لديهم وثائق بتوقيع العضاض تسند تلك الاتهامات”.

وكان أعضاء في كتلة المواطن، وهي ضمن تحالف الأغلبية في المجلس والداعم لـ”العضاض”، قالوا إن “دولة القانون في بغداد عرضت زيادة حصتها من “اللجان” مقابل التنازل عن الاستجواب الذي قدم باسم المحافظ السابق صلاح عبد الرزاق.

واكد الائتلاف الداعم لـ”رئيس المجلس” بأن “ادعاءات” دولة القانون ضد رئيس المجلس لا ترتقي الى طلب الاستجواب، وأن الحقائق ستنكشف في جلسة الاستماع بعد يوم غد الخميس، والتي ستكون مفتوحة أمام وسائل الإعلام، فيما أكدوا أن الأمر “سياسي” متهمين محافظ بغداد السابق بأنه يطمع بالحصول على منصب “العضاض”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …