الرئيسية > اخبار العراق > دولة القانون تريده كـ”برلسكوني” و كتلة الأحرار تجمع تواقيع لتحديد ولاية المالكي بدورتين فقط

دولة القانون تريده كـ”برلسكوني” و كتلة الأحرار تجمع تواقيع لتحديد ولاية المالكي بدورتين فقط

تسعى كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري الى جمع تواقيع لمقترح قانون يحدد ولاية رئيس الوزراء لدورتين فقط ، معتبرة ان تحديد رئيس الوزراء بدورتين الحل الافضل بطريق من يحاول ان يتفرد بالسلطة ، الا ان ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي اعتبر ان تحديد الولاية لمنصب رئيس الوزراء يحدده الشعب مستدلا برئيس وزراء ايطاليا برلسكوني والذي كانت مدته عشر سنوات وعد النائب عن كتلة الاحرار جواد الحسناوي تحديد ولاية رئيس الوزراء بدورتين انتخابيتين هو الحل الافضل من أجل قطع الطريق على التفرد بالسلطة والهيمنة عليها كما يحصل الان في ظل رئاسة نوري المالكي.وكانت نتائج استطلاع اجراه مركز امناء لاستطلاعات الرأي حول رأي الشارع العراقي بتحديد ولاية رئيس الوزراء اظهرت ميل اغلبية المستطلعين الى تحديد ولاية رئيس الوزراء حيث بلغ عدد المؤيدين لولاية رئيس الوزراء 77.5 بالمائة وتوزعوا بين مؤيد لدورة واحدة ودورتين فيما كان 22.5 يرغبون بأن تكون مفتوحة.

واضاف الحسناوي في تصريح لصحيفة المدى أمس الأحد أن ‘الامر يجب أن يفعل وباجماع الكتل السياسية لكن المشكلة تكمن بأن هناك بعض الاطراف التي تريد بقاء هذا الوضع وبقاء هذه الزعامات المسيطرة والمهيمنة’.واشار الى أنه ‘من الطبيعي لهذه الكتل أن تدفع بهذا الاتجاه لأنها المستفيد الوحيد من امكانيات الدولة وجعلت الدولة عبارة عن حكومات تتنقل وكارتونات وشخوص’، لافتا الى أن ‘هذه المسألة باتت خطيرة يجب الوقوف عندها’.وعبر الحسناوي عن أمله بأن ‘يجري التصويت على تحديد ولاية رئيس الوزراء في البرلمان العراقي وخاصة بعد أن جمعنا اكثر من {105} اصوات برلمانية لهذا الغرض في هذه الدورة على اقل تقدير’ وفي السياق ذاته اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه ان ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لرئاسة الوزراء لدورة ثالثة امر منوط بالشعب دستوريا وقانونيا كما هو مقرر في كل الدول البرلمانية.وكان نواب عن القائمة العراقية دعوا الى تحديد فترة رئاسة الوزراء لكي لا يكون هناك تفرد بالسلطة من قبل طرف واحد، حسب تعبيرهم.وقال الشلاه في تصريح صحفي امس الاحد إن’ الشعب هو الذي يختار ويقرر بأن يجدد او لايجدد اختيار رئيس الوزراء مشيرا الى ان’برسلكوني اصبح رئيسا في ايطاليا لاكثر من عشر سنوات فإن الامر منوط بالشعب’.
من جانبها قالت النائبة عن كتلة الاحرار النيابية التابعة للتيار الصدري مها الدوري ان ‘ على رئيس الوزراء نوري المالكي ان يعلم بان العراق اليوم لامكان فيه لصدام جديد ‘.
وقالت الدوري في تصريح صحفي امس الاحد ان ‘ على المالكي ان يتذكر ان العراق اليوم لامكان فيه لصدام جديد وان اتهامه لمن يدافع عن استقلالية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بمن يرغب باعادة حزب البعث متناسياً بانه هو من اعاد البعثيين وشملهم بالاستثناءات واجراءات المساءلة والعدالة وقام بتجميد عمل الهيئة ، حسب قولها .
مشيرة الى ان ‘ على المالكي ان لاينسى ايضاً عندما يتهم شركاءه باعادة البعث بان مكتبه يعمل تحت وصاية البعثيين انفسهم . حسب تعبيرها .
يذكر ان رئيس الجمهورية جلال طالباني لن يتمكن من الترشيح للرئاسة بعد انتهاء ولايته الحالية و في حال اقرار قانون جديد يحدد ولاية رئيس الوزراء بدورتين فإن رئيس الوزراء نوري المالكي لن يسمح له بالترشيح للدورة المقبلة لأنه قد اتم دورتين ولم يحدد عدد ولايات رئيس الوزراء في الدستور العراقي .

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *