الرئيسية > اخبار العراق > دهوك تقيم حفل زواج جماعي لـ 200 شاب وشابة ودعوات لمعالجة ظاهرة العنوسة

دهوك تقيم حفل زواج جماعي لـ 200 شاب وشابة ودعوات لمعالجة ظاهرة العنوسة

أقامت منظمتان مدنيتان في محافظة دهوك، الأحد، حفل زواج جماعي لـ200 شاب وشابة من المحافظة وسط دعوات لدعم الشباب ومعالجة ظاهرة العنوسة.

وقال مسؤول منظمة مند لتنمية والمساواة هيرش رشيد في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “منظمتا مند وألند لدمقرطة الشباب في دهوك أقامتا حفل زواج جماعي”، مبيناً أن “المشروع شمل 200 شاب وشابة من الفئات المحتاجة”.

وأضاف رشيد أن “المشروع يقدم للمشاركين معظم الاحتياجات المنزلية،إضافة إلى تحمل مصاريف حفلة الزواج للعريسين”، مشيراً إلى أن “المشروع نفذ بدعم من حكومة إقليم كردستان فضلاً عن مساهمة عدة شركات من القطاع الخاص”.

وأشار رشيد إلى أن “منظمته ستعمل على إقامة حفلات أخرى بدعم من الجهات المعنية ومساهمة القطاع الخاص”، موضحاً أن “المشروع يهدف الى تخفيف أعباء تكاليف الزواج على الشباب “.

من جانبه قال الناشط نسيم صادق في حديث لـ”السومرية نيوز” إن “غلاء تكاليف الزواج والظروف الإقتصادية والبطالة عوامل لعزوف الشباب عن الزواج وأدت إلى انتشار ظاهرة العنوسة بين الفتيات”، مشيراً إلى انه “بإمكان الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الإسهام بشكل فعال لتخفيف هذه الظاهرة”.

من جهتها قالت الشابة آواز نهيلي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “عملية الزواج مكلفة جدا في محافظة دهوك مقارنة مع المناطق الأخرى في إقليم كردستان العراق”، مبينة أن “هذه الظاهرة تشكل عبأ كبيرا على المتزوجين الجدد أو الشباب المقبلين على الزواج”.

وأضافت نهيلي أن “هناك اسر تطالب بنصف كيلو من الذهب كمهر للعروسة عند زواج بناتهم”، داعية “مؤسسات المجتمع المدني والإعلام ورجال الدين بالتحرك للحد من تلك الظاهرة”.

يذكر أن نسبة النساء في المجتمع العراقي أكبر من نسبة الرجال وفقا للإحصائيات الرسمية بسبب كثرة الحروب وتعدد أسباب الموت التي تعرض لها الرجال طوال العقود الأربعة الماضية، الأمر الذي فاقم مشكلة العنوسة في المجتمع بين الفتيات، فيما تشير الإحصائيات غير الرسمية إلى أن نسبة العنوسة بين الفتيات في العراق وصلت الى 30%.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *