الرئيسية > اخبار الفن > دكتور فيل لـ”أوبرا”: حلقت شاربي لأتجنب المرض النفسي

دكتور فيل لـ”أوبرا”: حلقت شاربي لأتجنب المرض النفسي

أكد المعالج النفسي الأمريكي الشهير الدكتور فيل ماكجراو أنه حلق شاربه للمرة الأولى بعد 40 عاما حتى يغير من نمط حياته، وإلا كان سيصاب بأمراض نفسية، مشيرا إلى أنه ينصح مرضاه دائما بتغيير أنماط حياتهم بأساليب مختلفة.

ومن جهتها، شددت المغنية الأمريكية كريستينا أجويليرا -الحائزة خمس جوائز جرامي- على أنها أصحبت أكثر إثارة وأنوثة بعد إنجاب طفلها ماكس؛ لأن جسد المرأة يتغير بعد الولادة، لافتة إلى أن إنجابها كان سبب قبولها العمل في برنامج الغذاء العالمي كسفيرة لمكافحة الجوع؛ لأن هناك طفلا يموت كلّ ست ثوان.

جاء ذلك خلال لقائهما مع المذيعة الأمريكية الشهير “أوبرا وينفري” في برنامج “أوبرا”

وأوضح المعالج النفسي الأمريكي الشهير أنه يمارس هذه المهنة منذ نحو 30 عاما، مشيرا إلى أنه مرت عليه حالات كثيرة تعاني من مرض الاكتئاب، وأمراض نفسية مختلفة.

وشدد الدكتور فيل على أن معظم هذه الأمراض النفسية تأتي من الرتابة في حياتنا، لافتا إلى أنه دائما ينصح مرضاه بالابتعاد عن الرتابة وتغيير أنماط حياتهم، كتغيير الأثاث أو الملابس، وكذلك تغيير مواعيد حياتهم.

وردّا على طلب أوبرا منه حلاقة شاربه لتغيير نمط حياته، قال: إنه حسب نصيحته الخاصة سوف يقوم بتغير نمط حياته، وقام خلال البرنامج بحلق شاربه للمرة الأولى منذ 40 عاما”.

وأضاف أن هذه المرة الأولى التي يراه فيها ابناه –جيه وجوردن– من غير شارب، كما أنها المرة الأولى التي سوف تراه فيها زوجته –روبن- من غير شارب منذ 38 عاما، بعد أول لقاء لهما.

تركت الغناء لأمومتي

من جهتها، قالت المغنية الأمريكية كريستينا أجويليرا إنها أصحبت أكثر إثارة وأنوثة، بعد إنجاب طفلها ماكس من زوجها المنتج الموسيقى جوردان براتمان؛ لأن جسد المرأة يتغير بعد الولادة للأفضل، مشيرة إلى أنها توقفت عن الغناء تماما خلال فترة حملها حتى تستمتع به.

وأكدت كريستينا أنها بعد الولادة فضلت أن تستمتع بأمومتها وتسترخي، حتى تستجمع أفكارها من جديد وتعود أكثر قوة، لافتة إلى أنها أصبحت راضية عن نفسها بعد إنجابها، كما أنه منحها قوة وثقة في نفسها أكثر.

واعتبرت أن الأمومة أعظم شيء في العالم، وذكرت أنها شعرت بأحاسيس جميلة ومختلفة بعد إنجاب طفلها، مشيرة إلى أن طفلها كان سببا في قبولها الانضمام لبرنامج الغذاء العالمي كسفيرة لمكافحة الجوع.

وأوضحت المغنية الأمريكية أنها قامت بزيارة كل من هاييتي وجواتيمالا، ضمن برنامج الغذاء العالمي، من أجل توصيل الغذاء هناك لآلاف من الأطفال الذين يعانون، ويموتون من الجوع.

وأبدت كريستينا تأثرها الشديد وبكاءها في بعض الزيارات خلال رؤيتها الأطفال، وقالت: “هناك طفل يموت كل ست ثوان من الجوع، وهذه إحصائية ضخمة بالنسبة لي.. وبعد ولادة طفلي، أردت أن أكون جزءا من ذلك والقيام بشيء للمساعدة في تغيير الوضع”.

الغناء بسن صغيرة

وأشارت إلى أن اقترابها من الأطفال والأعمال التي تقوم بها تحت رعاية برنامج الغذاء العالمي، جعلها تهتم أكثر بالأيتام وتزورهم باستمرار وترعاهم، مشيرة إلى أنها تشعر بسعادة كبيرة وهي معهم.

ولفتت إلى أنها نجحت -خلال حملة “الأمل لهايتي”- في جمع 60 مليون دولار لمضاري الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة، معتبرة أن عملها مع برنامج الغذاء العالمي “تجربة لتغيير الحياة”، ودعت معجبيها لمشاركتها في مكافحة الجوع بالتبرع بخمسة دولارات.

وكشفت المغنية الأمريكية عن أنها دخلت مجال الغناء، وعمرها ست سنوات، وأن موهبتها نمت معها حتى كبرت، وأصبحت من أبرز المطربات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال هذه الفترة.

وشددت كريستينا على أن حصولها على خمس جوائز جرامي لم يأت من فراغ، وأنها خاضت مشوارا صعبا حتى تصل إلى هذه الدرجة، معتبرة أن “الجميل” و”جني في زجاجة” من أشهر أغانيها.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *