الرئيسية > شباب و بنات > دروس مستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي

دروس مستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي

التواصل الاجتماعي

التواصل الاجتماعي مع وجود أكثر من 1.3 مليار مستخدم ” فيسبوك ” حول العالم – أي ما يقرب من سدس سكان العالم، وما يقرب من 300 مليون مستخدم على “تويتر”، هناك العديد من الدروس التي يمكن أن نتعلمها من خلال هذه التطبيقات. وهنا بعض منها:

1.لا تخشى من إبداء إعجابك. في الواقع، عادة ما نشعر بالخوف أو التردد قبل إظهار مشاعرنا الصريحة. ولكن على مواقع التواصل الاجتماعية يختفي هذا القلق بل ونلجئ إلى زر (Like) أكثر من الحوار أحيانا، لذلك يجب أن تتخلص من مخاوفك، وتحمل زر (إعجاب) معك أينما ذهبت.

2. قلل من (عدم الإعجاب). تماما مثل صفحات فيسبوك، لا يوجد زر اسمه “عدم إعجاب”. فلا مجال للكراهية والطاقة السلبية على المواقع الاجتماعية. في أغلب الأحيان إذا لم يعجبك الكلام أو الصورة فأنت تتجاهل الرد عليها وتمضي قدما، وكذلك يجب أن يكون تصرفك في الحياة. لا داعي للتعليق على كل شيء بطريقة سلبية.

3. طور رأيك الشخصي الخاص، تماما كما تنطلق في التعليق على النقاش العام بعد قراءة كل الردود، يجب أن تتعلم أن يكون لديك رأيك الخاص غير المتسرع. استمع جيدا، اقرأ جيدا، ثم قدم رأيك الموضوعي.

4. المشاركة هي سر النجاح. ولكننا للأسف نادرا ما نبادر في مشاركة شيء ما في الواقع، بينما على مواقع التواصل الاجتماعية فلا أسهل من ضغط زر (مشاركة) أو (إعادة تغريد)، ماذا يقول هذا التصرف عنك؟ أنت بحاجة إلى الشجاعة والثقة بالنفس لتصبح مصدرا للمعلومات بدلا من متلقي سلبي.

5. الحياة الاجتماعية المثالية. حتى أكثر الأشخاص خجلا لديه بضع أصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعية. فهذه المواقع تمد جسور الصداقة بين الغرباء وتمدنا بالطاقة الايجابية، تدريجيا درب نفسك على تعلم هذه المهارات الاجتماعية لعمل شبكة أصدقاء حقيقية في محيطك.

 

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *