الرئيسية > اخبار العراق > خطيب الرمادي : السياسيين السنة في الحكومة ومجلس الانبار “خونة”

خطيب الرمادي : السياسيين السنة في الحكومة ومجلس الانبار “خونة”

20140322_132550-448x330

اتهم خطيب جمعة الرمادي، اليوم الجمعة، ممثلي أهل السنة في الحكومة ومجلس الانبار “بخيانة المحافظة وبيع ضمائرهم”، وفيما اكد أن محافظة الانبار تتعرض “لمجازر وحشية يرتكبها رئيس الحكومة نوري المالكي”، هدد “بهلاك الميليشيات والقتلة” في حال محاولتها دخول الفلوجة.

وقال إمام وخطيب صلاة الجمعة الشيخ علي الدليمي التي أقيمت في جامع الحق في الرمادي، إن “المالكي وجيشه وحزبه ومن معه من خونة وميليشيات ترتكب منذ اكثر من اربعة اشهر مجازر وحشية ضد الابرياء من اطفال ونساء في الرمادي والفلوجة”، مشيرا الى أن “ممثلي اهل السنة والجماعة في حكومة بغداد ومجلس الانبار لا تهمهم الا مناصبهم ولم نرى منهم الا الخيانة والمؤامرات ضد أهلهم”.

وأضاف الدليمي أن “المالكي لديه خونة وعملاء من داخل حكومة بغداد ولديه ايضا اناس باعوا ضمائرهم اليه في الانبار والتاريخ لن يرحم من باع دينه وشرفه بمال بخس”، مؤكدا “لن نسمح للميليشيات والقتلى ان يدخلوا ارض الفلوجة والرمادي وسيكون مصيرهم الهلاك”.

وبين خطيب الرمادي أن “القانون الدولي والمواثيق الدستورية تنص عن الدفاع عن النفس في حال تعرض انسان للتهديد والإبادة”، لافتا الى أن “عشائرنا ووجهاء اهلنا لن يسمحوا للمالكي ان يستمر في قتل الابرياء وانتهاك الحرمات”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *