الرئيسية > شباب و بنات > خبيرة سعودية: الخداع العاطفي يدفع المرأة لبتر قضيب زوجها

خبيرة سعودية: الخداع العاطفي يدفع المرأة لبتر قضيب زوجها

حذرت الخبيرة النفسية السعودية د. منى الصواف من أن غضب الزوجة نتيجة شعورها بما يسمى “الخداع العاطفي” يدفعها للانتقام الأعمى، لدرجةٍ قد تصل لبتر قضيب زوجها.

ويأتي ذلك التعليق بعد استقبال مستشفى الملك فهد السعودية 5 حالات لاعتداءات مشابهة، تعرض لها أزواج سعوديون على أيدي زوجاتهم.

وقالت الصواف -رئيسة قسم الأمراض النفسية في إحدى المستشفيات الاستشارية بالمملكة- إن العنف ضد الأزواج يقع في شكل أذى جسدي ولفظي ونفسي، وتتنوع أسبابه بحسب صفات الزوجة، وشخصية الرجل الذي يقع ضحية لعنف المرأة، في حال كانت أكبر سناً منه، أو كان هو من ذوي الحاجات الخاصة، أو كانت هي أكثر ثراء ومكانة اجتماعية من الزوج، بحسب ما ذكرت صحيفة الحياة اللندنية الثلاثاء 5 إبريل/نيسان.

وذهبت الخبيرة النفسية إلى أن بعض الأزواج يقعون تحت ضغط العنف النفسي المتمثل في امتناع الزوجة عن المعاشرة الشرعية، والإهمال، ومحاولة التقليل من أهميته، إذ تحصل هذه الحوادث في غالبيتها لدى الزوجات اللائي يملكن ثروة مالية أكثر من الزوج، إضافة إلى اعتبارات فارق السن بين الشريكين.

وألمحت الصواف إلى أن بعض الرجال يعانون ضعفاً جنسياً، مما يدفع النساء للوقوع ضحايا للخداع الجنسي، ويقمن بابتزاز أزواجهن، الأمر الذي يقود إلى تفسيرات أخرى لضعف شخصيته، وانكساره النفسي، ما ينعكس سلباً على سلوكياته خارج منزله، التي تغلب عليها الشراسة والخشونة في تعاملاته مع الآخرين.

كانت مستشفى الملك فهد في جدة استقبلت 5 حالات لأزواج قامت زوجاتهم ببتر أعضائهم الذكورية!.

وقالت الصواف تعليقا على الظاهرة “الأزواج المعنفون تم تحويلهم من إدارة المستشفى إلى قسم الأمراض النفسية لدراسة حالاتهم النفسية، وتقصي حقيقة تلك الاعتداءات عليهم”.

وأضافت الصواف: “الرجل يخجل من الاعتراف بأن هذه الكدمات وآثار الضرب البادية عليه هي من فعل زوجته، لخشيته من سخرية العائلة والمجتمع، إلا أن الاختصاصيين بإمكانهم كشف هذا الأمر”.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *