الرئيسية > اخبار الفن > “حريم السلطان” التركي يثير جدلاً في بلغاريا

“حريم السلطان” التركي يثير جدلاً في بلغاريا

أثار المسلسل التركي، “القرن العظيم”، المعروف في العالم العربي بـ “حريم السلطان”، نقاشاً، حول مدى تطابقه مع الأحداث التاريخية، مع بدء عرضه في بلغاريا.

ولقى المسلسل، إقبالاً كبيراً من البلغاريين، مع بدء إحدى القنوات الخاصة، عرض حلقاته مدبلجة إلى البلغارية، ما دفع القناة إلى تنظيم برنامج تلفزيوني، استضافت فيه خبراء في التاريخ، من بلغاريا وتركيا، لمناقشة مدى تطابق المسلسل مع الأحداث التاريخية.

ورأت أستاذة التاريخ، “روسيتزا غراديفا”، خلال مشاركتها في البرنامج، أن العديد من مشاهد المسلسل لا تتطابق مع أسلوب الحياة في العهد العثماني، لافتة إلى أن النساء العثمانيات لم يكن يرتدين ملابس كالتي تظهر في المسلسل حتى في القرن التاسع عشر. كما أن السلطان لم يكن يتناول طعامه على رأس المائدة.

بدوره قال أستاذ الآثار “نيكولاي أوفتشاروف”: أن حريم القصر العثماني لم يكن لديهن تأثير على سياسات الدولة، وأن ما يتعلق بهذا الجانب في المسلسل هو محض خيال.

في حين ذكّر المؤرخ التركي “طلحة أوغورلويل”، المشاهدين، أن موضوع الحديث هو مسلسل وليس فيلماً تاريخياً، وبالتالي فهو يتضمن العديد من الأحداث الخيالية، ويجب أن لا يكون مصدراً للإزعاج في تركيا وفي الدول المجاورة.

كما لفت الكاتب والصحفي “تونا كيرميتشي”، إلى كون المسلسلات عمل تجاري في المقام الأول، ويبتغي الربح وليس تقديم المعلومات التاريخية، مضيفاً ان المشاهدين يهتمون في العادة بقصص الحب التي يعرضها المسلسل ولا يعيرون اهتماماً لأحداثه التاريخية.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *