الرئيسية > اخبار العراق > حركة الوفاق تكشف عن أبرز بنود المذكرة التي ستقدمها إلى قمة بغداد العربية

حركة الوفاق تكشف عن أبرز بنود المذكرة التي ستقدمها إلى قمة بغداد العربية

أكدت حركة الوفاق الوطني العراقي بزعامة إياد علاوي، الأربعاء، الإصرار على تقديم مذكرة إلى القمة العربية المقرر عقدها في بغداد نهاية آذار الحالي، وكشفت أنها تتضمن عدداً من القضايا الداخلية العالقة، أبرزها التهديدات الإيرانية لعدد من القوى العراقية، والتدخلات الخارجية، وانتهاكات حقوق الإنسان، وعدم تنفيذ اتفاقات أربيل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة هادي الظالمي في بيان صدر اليوم، وتلقت “السومرية نيوز” نسخة منه، إن “الحركة تستعد لتوجيه مذكرة إلى قمة بغداد تتضمن العديد من القضايا التي تتعلق بالشأن العراقي، أهمها غياب الشراكة الوطنية، وتنامي النفوذ الأجنبي، واستمرار التهديد الإيراني للقوى الوطنية العراقية، والخروق الدستورية”.

وأضاف الظالمي أن “المذكرة تشير أيضاً إلى أنه تم التراجع عن كل ما تم الاتفاق عليه ضمن اتفاقات اربيل التي تشكلت بموجبها الحكومة الحالية، فضلاً عن توسع حالات الاعتقال والتغييب في السجون السرية، والإقصاء والتهميش”.

واعتبر الظالمي أن “عقد القمة العربية في بغداد لا يمثل عودة العراق إلى الحاضنة العربية فحسب، وإنما يهدف إلى مناقشة أوضاع الشعوب العربية، وما يشهده بعضها من ويلات ومحاولات تهميش واستحواذ وكبت وقهر وقتل، وبينها الشعب العراقي”.

وفي سياق متصل، اتهم الظالمي أطرافاً لم يسمها بـ”تمييع قضية المؤتمر الوطني من خلال الاستمرار بمنهج التسويف والمماطلة”.

ويعتبر إعلان حركة الوفاق الوطني عن عزمها إرسال مذكرة للقمة العربية في بغداد تأكيداً لتصريحات أدلى عدد من نواب القائمة العراقية خلال الأسابيع الماضية بشأن عرض المشاكل التي تواجهها البلاد عبر رسائل خطية ترسلها إلى الزعماء العرب لمناقشتها في قمة بغداد.

وكانت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي أعلنت، في 19 آذار 2012، عن تقديم طلب رسمي لرئيس الوزراء نوري المالكي يضم أربعة مطالب، وهي عقد الاجتماع الوطني قبل قمة بغداد، وإلغاء قانون المساءلة والعدالة، والإسراع بتشريع قانون العفو العام، وتطبيق بنود اتفاقية أربيل، فيما هددت بسحب وزرائها من الحكومة في حال عدم تنفيذ مطالبها خلال 72 ساعة، فيما رد ائتلاف دولة القانون على التهديد واصفاً المطالب بـ”غير الواقعية”، واتهم العراقية بالسعي إلى التشويش على القمة العربية.

يذكر أن العاصمة العراقية بغداد تستعد لاستقبال الوفود العربية المشاركة بقمة الدول العربية التي ستنعقد في العراق نهاية الشهر الجاري، وقد سلم العراق جدول أعمال القمة لمندوبي الحكومات العربية لدى الجامعة العربية في القاهرة في (15 آذار الحالي) متضمناً بنداً كان قد اقترحه يشدد فيه على ضرورة إدانة أعمال الإرهاب والاتفاق على محاربته.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *