حديقة للعراة في باريس

%d8%ad%d8%af%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%b3

بعد ضغوط مستمرة على الحكومة الفرنسية، وافق أعضاء مجلس مدينة باريس على خطط لتخصيص حديقة رسمية للعراة. رغم أن موقع الحديقة لم يتقرر بعد، ولكنه على الأغلب سيكون بالقرب من بحيرة “لاك دوميسنيل” في جنوب شرق المدينة.

وكان قد اقُترح المشروع من قبل حزب الخضر الفرنسي في باريس، إذ قام ناشطون في حقوق البيئة بتقديم رسالة خطية إلى مجلس المدينة، تنص على أن فرنسا تعتبر وجهة سياحة عالمية للعراة من جميع أنحاء العالم، بأكثر من مليوني سائح ألماني وهولندي وبريطاني وبلجيكي يأتون للبلاد للتمتع بحرية خلع ملابسهم.

ورغم أن العري الذي يوصف بـ”العودة إلى جذور الطبيعة” يحظى بشعبية كبيرة ومتزايدة في العاصمة الفرنسية، إلا أنه يعتبر أيضاً ضد القانون في الأماكن العامة، حتى أن من يفعل ذلك قد يعاقب بغرامة مالية تصل إلى 15 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى الحكم بقضاء عام في السجن.

ويشرح جاك فريمونت، نائب رئيس جمعية تعزيز المذهب الطبيعي والحرية، أن الجمعية باتت تستقبل أعداداً كبيرة من الأعضاء، مؤكداً أنه ليس هناك أي شيء “غير لائق” بما يفعلونه، وأنه لا ينبغي أن يرتبط العري بـ”عدم الاحتشام أو الانحراف،” مضيفاً أن “المنحرف الجنسي هو الشخص الذي يزعج الآخرين من خلال الاستمناء في الأماكن العامة، بينما العراة لا يريدون سوى التخلص من ملابسهم.”

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …