الرئيسية > عالم التقنية > جوجل تحضر لإطلاق محرك بحث “كافيين” وتطرح خدمات جديدة

جوجل تحضر لإطلاق محرك بحث “كافيين” وتطرح خدمات جديدة

تعتزم شركة جوجل الأمريكية إطلاق محرك بحث جديد، تقول إنه سيكون أسرع وأدق من محركها الحالي.

وفتحت جوجل الباب أمام مطوري الشبكة للإبحار داخل التحديث، الذي أطلقت عليه اسم “كافيين”، حيث قررت الشركة إبداله بمحرك بحثها الرئيسي، حينما تنتهي من اختباره.

وعلي الرغم من عدم وجود تغيير كبير في صفحة المحرك الرئيسية، فإن مهندسي جوجل يعدُون المستخدمين بتغييرات جذرية خلف الكواليس، ستشكل تحسينات مدهشة بالمحرك.

وقالت الشركة في بيان لها “منذ عدة أشهر عمِل فريق ضخم من جوجل علي “مشروع سري”، وهو تشييد الجيل القادم من محرك بحث جديد.

وأضافت الشركة أن تلك هي الخطوة الأولي في عملية ستتيح لها الفرصة لتوسيع حجم محركها وسرعة فهرسته ودقته وشموليته فضلا عن أبعاد آخري.

وأشارت الشركة إلي أن التغييرات الأساسية، ستتعلق بالطريقة التي يعمل بها النظام حيث سيتحسن أداء المحرك بالنسبة للمستخدمين، كما سيسمح بتمرير مشغلات الفلاش “shockwaves”، عبر المسوقين في جوجل، ممن يأملون في تقدم ظهور نتائج ترتيب بحثهم علي فهرس جوجل.

وعلي الرغم من ريادة جوجل في مجال محركات البحث، والتي تؤكدها مليارات الدولارات من الأرباح، فإن عدد من التهديدات انبثقت مؤخرا جعلت الشركة تعيد مضاعفة جهودها.

ويعد إطلاق شركة مايكروسوفت الأمريكية لمحرك بحث جديد “www.bing.com” بالإضافة إلي إبرامها اتفاق للسيطرة علي محرك بحث ياهوو الشهير، أحد تلك التهديدات التي تحيط بجوجل،ومن بينها أيضا محرك بحث “Wolfram Alpha”، الذي صممه الفيزيائي البريطاني “ستيفين ولفرام”.

جوجل .. وخدماته المغرية

وتحاول شركة جوجل الأمريكية مداعبة مستخدمي الإنترنت من خلال طرح المزيد من الخدمات التي تهدف من خلالها لراحة مستخدميها ، حيث أطلقت مؤخرا خدمة “تاسكس” Tasks ، والتي تسعي من خلالها إلي إغراء مستخدمي الكمبيوتر لاستعمال برامج الخدمات، التي توفرها جوجل علي الإنترنت، بدلا عن استخدام حزم البرمجيات كبرامج “أوفيس” علي سبيل المثال.

وتتكامل خدمة “تاسكس” وهي أولي مشروعات “جوجل لابس” التي تطلقها “جوجل”، في قائمة “جي ميل” المجانية، بعد تجريب بعض المستخدمين لها، كما ستتكامل تلك الخدمة مع خدمة “كليندر” Calendar service أيضا.

وكانت جوجل قد أطلقت خدمة “جوجل لابس” العام الماضي لتسمح لمستخدمي جوجل بالعبث وتجريب ابتكارات البرمجيات، التي يصدرها مهندسي الشركة في مدينة موانتن فيو بولاية كاليفورنيا.

ونجحت فكرة “جوجل لابس”، حيث إن جوجل أمدت خدماتها لتطلق خدمة “كليندر لابس” Calendar Labs من أجل خدمة جدولة المواعيد الشخصية المجانية علي شبكة الإنترنت.

وقالت شركة نورتون: “تمكنا من خلال “جوجل لابس” من تجريب خدمة “تاسكس” من قبل ملايين المستخدمين، الذي اطلعونا علي كيفية تحسين الخدمة “.

وتحتوي الخدمة الجديدة علي مواقيت العالم، التي ستجعلك مواكبا لمواقيت المناطق المختلفة، حيث ستنبهك بالوقت المتبقي قبل بدء مواعيدك، كما ستسمح لك بالتعرف ما إذا كان الصديق الذي تسعي لمقابلته “مشغول أم لا “.

وكانت شركة “نورتون” من أوائل الداعمين لهذه الخدمة ، وأيضا لنظام برنامج الساعة العالمية، التي صممها مهندسي جوجل في أوروبا وحثوا نظرائهم في موانتن فيو بتحديد جدول زمني لعمل مؤتمرات، في أوقات أكثر ملائمة، من خلال الخدمة.

وقالت نورتون أيضا إن شركة جوجل بجانب إطلاقها لخدمة “كليندر لابس”، فإنها تخصص بعض أجزاء من البرنامج لخدمات رجال الأعمال لتسمح لهم ببناء تطبيقات تلائم احتياجاتهم.

وتعد خدمتي “جي ميل” و”كليندر” من “باقة تطبيقات جوجل”، التي توفر علي عملاء الشركة تكلفة شراء وتحميل وتحديث وإصلاح البرامج علي الشبكات أو علي أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

شاهد أيضاً

كيف تشتري من المتاجر الإلكترونية ويصلك المنتج إلى العراق؟

التجارة الإلكترونية، مُصطلح إشتهر في السنوات القليلة الماضية على نطاق واسع في المنطقة العربية، وإرتفعت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *