الرئيسية > اخبار الفن > جنيفر لوبيز تشكو من “كبر أنفها” عقب الحمل

جنيفر لوبيز تشكو من “كبر أنفها” عقب الحمل

شكت المغنية والممثلة الأمريكية الشهيرة جنيفر لوبيز من أن الحمل لا يتسبب فقط في كبر حجم البطن، لكن أيضًا الأنف.

وقالت نجمة هوليوود -في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في مدينة كولونيا الألمانية-: إن أنفها كبرت خلال الحمل بشكل ملاحظ.

وأضافت: “هذا من أكثر الأشياء جنونا في العالم، ففي نهاية الحمل تصبح الأنف ضخمة، نعم تصبح الأنف كبيرة جدًّا، لكن فقط في نهاية الحمل”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن كثيرا من النساء أكدن لها ذلك.

وذكرت لوبيز أن شهيتها كانت قوية بشدة خلال الحمل، وقالت: “أي نوع من الأطعمة كان مرحبا به”.

وفي رد على سؤال حول ما إذا كانت شعرت خلال الحمل بأنها غير جذابة قالت لوبيز: “لا، ففي ووقت ما يصبح المرء بدينا جدًّا ويشعر بأنه ليس على ما يرام، لكني لم أشعر بأنني لست جذابة”.

يذكر أن لوبيز /40 عاما/ أنجبت توأما عام 2008، وتلعب لوبيز -في فيلمها الجديد “ذي باك¬أب بلان”- دور امرأة من نيويورك تخضع لعملية تخصيب صناعي وتنجب توأما.

ومن جهة أخرى، قالت لوبيز: إن أسلوب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في اختيار ملابسها يتسم بـ”المحافظة” ولكنه ربما يكون “مقبولا جدًّا في عالم السياسة”.

وقالت لوبيز “أعتقد أنه مقبول ويتناسب مع بنيانها الجسدي”، مشيرة إلى أن ارتداء ميركل لفساتين أو تنورات لن يكون جيدا على الأرجح، وقالت: “ولكن على المرء في النهاية ارتداء الملابس التي يشعر فيها بالراحة.. هذا هو العنصر الأهم”، موضحة أن “لغة الجسد” تتغير عندما يرتدي الإنسان ملابس لا يشعر فيها بالراحة.

شاهد أيضاً

الفنانين و الممثلين قبل وبعد الشهرة – كيف كانوا ؟

عندما بدأ هؤلاء بشكل فردي العمل نحو الشهرة، لا أحد خطر على باله كيف يمكن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *