الرئيسية > شكو ماكو > جندي أمريكي يفضل لعبة “بوكيمون جو” على القتال ضد داعش في العراق !

جندي أمريكي يفضل لعبة “بوكيمون جو” على القتال ضد داعش في العراق !

 

قام جندي أمريكي ضمن القوات المتواجدة في مدينة الموصل العراقية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، بتحدي بعض هذه العناصر الإرهابية في لعبة بوكيمون جو، والتي انتشرت بشكل كبير على الهواتف المحمولة خلال الأيام القليلة الماضية.

ولم يسلم الجندي السابق في القوات البحرية، ويُدعى “لويس بارك”، من الجنون الذي أصاب العالم بلعبة بوكيمو جو منذ إصدارها في الأسبوع الماضي.

ونشر بارك صورة له وهو يلعب هذه اللعبة الشهيرة وكتب عليها تعليق قائلاً:” لقد حصلت على أول بوكيمون لي في الموصل في الخطوط الأمامية للجبهة. داعش، تعالوا وتحدوني في معركة بوكيمون.”

بوكيمون جو هي إحدى ألعاب الواقع المعزز حيث يتم استخدام خدمة تحديد الموقع GPS وكاميرا الهاتف من أجل إرشاد اللاعبين إلى أماكن الحصول على البوكيمون في الشوارع والمناطق الحقيقية المحيطة بهم. تمت صناعة اللعبة بواسطة شركة نيانتيك التابعة لشركة نينتيندو عملاقة صناعة ألعاب الفيديو اليابانية، والتي اترفعت القيمة السوقية لأسهمها بمقدار 7.5 مليار دولار في يومين فقط بفضل هذه اللعبة.

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …