الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العراقية > جمال علي يغادر الى الامارات وأنباء عن تعاقده مع ادارة دهوك لقيادة فريقها الكروي

جمال علي يغادر الى الامارات وأنباء عن تعاقده مع ادارة دهوك لقيادة فريقها الكروي

ذكر مصدر مقرب من ادارة نادي الطلبة الرياضي ان مدرب الفريق الكروي في النادي الكابتن جمال علي سيغادر خلال الايام القليلة القادمة الى دولة الامارات العربية لقضاء عطلة العيد وزيارة أهله هناك.

وقال المصدر لوكالة/البغدادية نيوز/الخميس ان” جمال علي مدرب فريق الطلبة سيسافر الى دولة الامارات العربية لقضاء عطلة العيد وزيارة أهله هناك , مشيرا الى انه بعد العودة الى العاصمة بغداد سيوقع على عقد جديد يقضي بموجبه التواجد مع فريق دهوك ليكون مدربا له خلال منافسات الموسم المقبل”.

وأضاف ان “ثمة مفاوضات تمت مابين ادارة النادي الشمالي الذي يحتل الان المركز الثاني ضمن تسلسل فرق دوري النخبة لهذا الموسم وبين المدرب جمال علي , مؤكدا ان المفاوضات قطعت شوطا كبيرا في طريقها الى البت بالموضوع وتسمية علي مدربا لفريق دهوك مقابل مبلغا يصل الى 300 مليون دينار عراقي بمساعدة اللاعب الدولي السابق عباس عبيد الذي سيشغل منصب المدرب المساعد له في مهمته الجديدة لا سيما ان الاخير عمل معه خلال قيادته لفريق الطلبة خلال الموسم الحالي”.

ومن جهة أخرى أشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه الى ان” مفاوضات أجريت خلال الايام الماضية مابين ادارة نادي الطلبة متمثلة بشخص رئيسها الكابتن علاء كاظم مبين اللاعبين هشام محمد وعلي جبار لضمهما لصفوفف الفريق الطلابي في الموسم المقبل رغبة من ادارة النادي بتواجد هذين اللاعبين مع الفريق الطلابي لما لهما من تأثير جيد على أداء الفريق وامتلاكهما خبرة كبيرة في مجال اللعبة , فضلا عن رغبة ادارة الطلبة باستقطاب مهاجم فريق الشرطة أمجد كلف الذي فتحت معه ادارة الطلبة قنوات الاتصال لضمه لفريقها في الموسم المقبل لتدعيم خط هجومها كون كلف يتمتع بامكانيات كبيرة في اختراق دفاعات الخصوم ودك مرمياتها”.

وأكد المصدر ان” المدرب جمال علي اعتذر في وقت سابق من رئيس نادي الطلبة لعدم امكانيته بتكملة المشوار مع الطلبة ما أتاح له امكانية البحث عن فرصة أخرى” .

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *