الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > جماعة تطلق على نفسها اسم ( المجاهدين ) تتوعد الايمو بالقتل خلال أربعة أيام والحكومة تعلن حمايتهم ؟

جماعة تطلق على نفسها اسم ( المجاهدين ) تتوعد الايمو بالقتل خلال أربعة أيام والحكومة تعلن حمايتهم ؟

أكدت الحكومة العراقية اليوم السبت، انه لا توجد أي ملاحقة للمنتمين لظاهرة الإيمو في البلاد، وفيما اعتبرت أن هذه الظاهرة حرية شخصية، أشارت إلى أن الأجهزة الأمنية ملزمة بحماية الحريات.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ خلال حضوره مؤتمر لمناقشة الأوضاع السياسية في العراق في كلية دجلة الجامعة ببغداد إنه ‘لا توجد أي ملاحقة للمنتمين لظاهرة الايمو في البلاد، وهي مجرد كذبة’، معتبرا ذلك ‘حرية شخصية’. مضيفا أن ‘الأجهزة الأمنية ملزمة بحماية الحريات’، مشددا على ضرورة ‘احترام العادات الاجتماعية لعدم وجود أي قانون يمنع ممارستها’.

هذا في الوقت الذي نشرت فيه بعض المواقع الالكترونية أمس الجمعة قائمتين تم وضعهما في عدد من الشوارع الرئيسة لمدينة الصدر شرق بغداد نشر فيهما أسماء المنتمين لظاهرة الإيمو في قطاعات المدينة، تتوعدهم بالقتل من قبل ‘المجاهدين’ في حال عدم تركها، ووصفتهم بـ’الجراوي’ في إشارة الى كونهم من المثليين.
و قد ضمت القائمة الأولى 50 اسما للمنتمين للإيمو تم إطلاق توصيفات مناطقية أو أرقام على أسمائهم وآخرين تم تسميتهم بأسماء العاب معينة، في حين تم نعت آخرين بأسماء نساء أو غيرها. فيما ضمت القائمة الثانية 30 اسما لأشخاص مع رقم معين في إشارة الى القطاع الذي يسكنه داخل مدينة الصدر، كما تضمنت القائمة تهديد المنتمين للإيمو بالتعرض لأقصى العقوبات الإلهية على ‘يد المجاهدين’ في حال عدم تركهم الظاهرة خلال أربعة أيام.

الصدر: الإيمو سفهاء
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اعتبر، اليوم السبت (10 آذار 2012)، شباب الايمو سفهاء ومجانين، واصفا إياهم بـ’آفة المجتمع، فيما طالب المختصين بإنهائهم قانونيا. وقال مقتدى الصدر في بيان صدر، اليوم، ردا على سؤال بعض أتباعه بشأن ظاهرة ‘الإيمو’ والذين يلقبون أنفسهم بـ’أصدقاء الشيطان’، إن ‘هؤلاء هم سفهاء مجانين’، واصفا إياهم بـ’الآفة في المجتمع المسلم’. مطالبا المختصين بـ’إنهائهم من ذي بدء تحت طائلة القانون’.

وكان التيار الصدري أكد، اليوم السبت، (10 آذار 2012) عدم تورط إتباعه بقتل المنتمين لظاهرة الايمو في عدد من مناطق العاصمة العراقية بغداد خلال الأيام القليلة الماضية، وفيما استنكر استهداف مقلدي هذه الظاهرة، أكد انه لا يتحرك في مثل هذه القضايا إلا بعد توجيهات من زعيمه مقتدى الصدر.

وتشير مصادر في أجهزة الأمن العراقية وشهود عيان أن العديد من عمليات القتل ‘الغامضة’ طالت مؤخرا شباب منتمين لظاهرة الايمو أو من أصحاب السلوك الغريب أو اللباس أو تسريحة الشعر الغريبة، وتلفت تلك المصادر إلى أن أغلب عمليات القتل كانت عن طريق ‘سحق رؤوسهم بطابوقة’ (قطعة من الأسمنت)’.

اليعقوبي يحرم قتل’الإيمو’
وفي ذات السياق حرم المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، أمس الجمعة، قتل شباب الايمو، مؤكدا أن الواجب الديني تجاههم هو النصح والإرشاد، فيما اتهم جهات لم يسمها بالوقف وراء هذه الضجة المبالغ بها بالاشتراك مع جهات لها مشاكل مع النظام السياسي الجديد في العراق لتشويه صورة الملتزمين دينيا.

وقال اليعقوبي في بيان صدرأمس إن ‘وسائل الإعلام تناقلت بعض الأخبار عن تعرض عدد من الشباب المقلدين لما يسمى بظاهرة (الإيمو) للقتل في بغداد والمحافظات، ولم نتأكد من مدى صحة الخبر ومصداقيته ودقة الأرقام المذكورة فيه’. مضيفا أن ‘الدين براء من ارتكاب مثل هذه الجرائم لو صحّ وقوعها وان من يقتل إنسانا خارج الإطار القانوني المشروع فقد اعتدى على الله تبارك وتعالى واستخّف بحرماته’، مؤكدا أن ‘التصرف المشروع إزاء الانحرافات الاجتماعية لا يعدو النصيحة والإرشاد والتوعية’.
واتهم اليعقوبي جهات ‘بالوقوف وراء هذه الضجّة المبالغ فيها لها أجندة لتشويه صورة الملتزمين بالدين ومحاصرة الدين وتنفير الناس منه، بالاشتراك مع جهات لها مشاكل مع النظام السياسي الجديد في العراق’، معتبر ‘القضية فوبيا مفتعلة كقضية ابو طبر التي خلقت هلعاً عاماً لدى الناس في بغداد عام 1973’.

ولفت اليعقوبي إلى أن ‘وسائل الإعلام أطلقت العنان في التحريض أولا لدفع الجهلة والمخدوعين والمتعصبين من كلا الطرفين فصّورت شباب الإيمو بأنهم واجهات للماسونية يريدون نشر الرذيلة والشذوذ والإباحية، لتغري بهم بعض المأجورين أو الجهلة أو المتعصبين للاستفزاز والعنف، ثم تنسب الفعل إلى جهات دينية لتحقيق أجندتها’.

وأوضح اليعقوبي إن ‘الشباب معروفون بالحماس والاندفاع وحب التميّز والتفوق والظهور وهذه عناصر كالسلاح ذي الحدين، فيمكن جعلها عناصر محفزة لفعل الخير والإبداع والعطاء المثمر’، داعيا الشبابا الى ‘توظيف هذه الطاقات لما فيه نفع الأمة وصلاحها وبناء مستقبلها الزاهر، وليس لاستيراد التقليعات البائسة والمظاهر المنبوذة’.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *