الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > جليسة أطفال تخطف طفل وتعذبها بدون دافع واضح

جليسة أطفال تخطف طفل وتعذبها بدون دافع واضح

جليسة أطفال

قامت جليسة أطفال تدعى أبيغيل هانا (21 عاماً ) من منطقة توبسفيلد، بولاية ماساتشوستس الأمريكية باختطاف طفلة وتعذيبها بالضرب واحراقها باعقاب السجائر دون سبب واضح.

الطفلة التي تدعى لاندون ألبيرز وجدت في الشارع في عارية وقد حُلق شعر راسها، اضافة الى وجود اثار حروق سجائر في انحاء مختفلة من جسدها واثار للضرب في رأسها.

وكان والدي الطفلة قد قدموا بلاغ سابق الى الشرطة بفقدان ابنتهم من المنزل بصورة مفاجأة، وأبدوا شكوكهم بهانا التي حضرت ليوم واحد في المنزل كجليسة لطفلتهما وبدأ عليها آثار مرض نفسي.

وتم القبض على هانا وهي تحاول مغادرة منزلها مع حقيبة مليئة بملابس الأطفال، ووجهت لها تهمة اختطاف الفتاة وتعريض حياتها للخطر.

وبحسب تقارير طبية تبين أن هانا تعاني من أعراض مرض نفسي وهلوسة، وقد حاولت الانتحار اكثر من مرة في وقت سابق من العام الجاري.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …