الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > جدل حول مقاضاة امام يشجع الرجال على ضرب الزوجات

جدل حول مقاضاة امام يشجع الرجال على ضرب الزوجات

اثير الجدل في أسبانيا حول إمام يقاضيه ممثلو الادعاء لتشجيعه الرجال على ضرب الزوجات “غير المطيعات”. وكان الإمام عبد السلام لعروسي مغربي المولد قد قال لـ1500 مسلم في أحد أكبر المساجد في أقليم كتالونيا شمال شرق البلاد في كانون أول/ديسمبر الماضي إن الرجال يمكنهم معاقبة الزوجات “المتمردات” بهجرهن في المضاجع.

وقال الإمام في الخطبة التي سجلتها الشرطة في مسجد بتيراسا بالقرب من برشلونة وتناقلتها تقارير وسائل الإعلام امس إنه إذا لم يجد هذا نفعا يمكن للرجل ضرب زوجته “برفق”. وقال ناصحا: “لا تضربهن على الوجه أو بطريقة يسفر عنها دماء”. وانتقد الإمام في خطبه أيضا النساء اللائي يعملن خارج المنزل ويمتلكن حسابات مصرفية خاصة وطلب من الرجال القيام بالأعمال المنزلية.

وقالت اليسيا شانتشيز كاماتشو رئيسة الحزب الشعبي الكتالوني المحافظ الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ماريانو راخوي إن نصحية الإمام “غير مقبولة على الاطلاق” وتنتهك “القيم الديمقراطية والدستورية” مثل المساواة بين الرجال والنساء. ولكن النساء المسلمات من تيراسا وقفن على جانب لعروسي. ولم يشعرن بالتمييز من جانب الإمام الذي لم يقل أبدا أي شئ سلبي عن حقوق النساء، حسبما قالت النساء في مؤتمر صحافي. ونفت الجمعيات الاسلامية ان الإمام حرض على العنف ضد المرأة. وفي عام 2004 حكم على إمام من بلدية فوينجيرولا جنوب البلاد بالسجن عام وثلاثة أشهر بناء على اتهامات مماثلة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *