الرئيسية > اخبار العراق > جامعة سامراء تحتفل بتخرج الدورة الاولى وتطالب البرلمان بتشريع قانون خاص بها

جامعة سامراء تحتفل بتخرج الدورة الاولى وتطالب البرلمان بتشريع قانون خاص بها

10300

إحتفلت جامعة سامراء جنوبي محافظة صلاح الدين ، اليوم الاثنين، بتخرج  الدورة الاولى من كلياتها التي ضمت 100 طالب وطالبة، ودعت مجلس النواب الى اصدار قانون يضفي الشرعية على تأسيسها، فيما كشف مجلس  صلاح الدين عن خطة لتوظيف بعض الخريجين من مشروع البترو دولار.

وقال رئيس جامعة سامراء عبدالستار الجميلي في كلمة له خلال احتفالية اقيمت في ملعب جامعة سامراء وسط قضاء سامراء(40كلم) جنوب تكريت إن الجامعة برغم حداثة تاسيها لكنها تمكنت من النهوض بواقعها العلمي والعمراني”، مبينا أن ” الجامعة تعاني من التبعية لجامعة تكريت بسبب عدم صدور تشريع من مجلس النواب يعطيها الاستقلالية”.

ودعا الجميلي ” مجلس النواب الى الاسراع بتشريع قانون الجامعة بعد الانتهاء من قراءته مرة ثانية في المجلس”،مطالبا ” نواب صلاح الدين بدور اكثر فاعلية للمساهمة في تشريع هذا القانون”.

وتابع الجميلي  أن “الجامعة تفتقر إلى تخصيصات مالية لتغطية نفقات الايفادات التي تعمل على تطوير قدرات التدريسيين أو تشجيع الطلبة على التفوق”،مضيفا أن “العشرات من موظفي الجامعة ربما سيفقدون عملهم بسبب عدم وجود أموال تغطي رواتبهم برغم انهم “موظفو عقد”.

من جهته قال اسماعيل خليل المعاون الاداري لجامعة سامراء أن الخريجين يحتفلون اليوم بحصولهم على شهادة البكالوريوس في علوم مختلفة من كلية التربية “، مبينا أن ” عددهم بلغ نحو 100طالب “.

واضاف خليل أن الجامعة حديثة العهد وفيها نحو أربع كليات ويبلغ عدد طلبتها حوالي 4000آلاف طالب بعد قبول اكثر من 1153 طالب وطالبة في العام الدراسي الجديد،مشيرا إلى حاجة الجامعة لاكثر من 30 كرفان لاسكان الطلبة من المحافظات الاخرى والذين يزيد عددهم على 900 طالب”.

واشار خليل الى أن ” الجامعة لديها القدرة على اسكان 600طالب وطالبة فقط في اقسامها الداخلية”،لافتا الى “عدم تمكن الاقسام الداخلية الموجودة استيعاب جميع المتقدمين”.

إلى ذلك قال رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد عبدالجبار الكريم، إن  “المجلس لديه خطط واعدة لاحتضان الطلبة الخريجين وتوفير فرص عمل ملائمة لاستثمار طاقاتهم بعد اكتسابهم الكفاءة العلمية”.

وتابع الكريم  أن المجلس يدرس تخصيص أموال من مشروع البترودولار لتوفير فرص العمل في ميادين مختلفة وخصوصا التعليم لسد الشواغر في المدارس”،معربا عن “أمله بان يلتفت مجلس النواب الى تشريع تاسيس هذه الجامعة لكي تنال استقلاليتها عن جامعة تكريت ويمكن تخصيص الاموال المطلوبة”.

يشار إلى أن جامعة سامراء،وهي الثانية في محافظة صلاح الدين بعد جامعة تكريت، بدأت بكلية التربية منذ عام 2000 وفيها ستة اقسام هي اللغة العربية، والتاريخ، وعلوم الحياة،والكيمياء وعلوم القرآن، ،واللغة الإنكليزية، إلى جانب الدراسات العليا في اقسام (علوم القرآن – اللغة العربية – التاريخ – الكيمياء)،ثم تلتها ثلاث كليات أخرى منذ العام2010 هي كلية الاثار وكلية العلوم الإسلامية ثم عام 2011 كلية العلوم التطبيقية وكليتي الزراعة والهندسة ليعلن عام 2012 عن تاسيس هذه الجامعة التي مازالت تتبع إلبى جامعتها ألام تكريت

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *