الرئيسية > ثقف نفسك > ثلاث مراحل وهدف واحد: تخفيف الوزن

ثلاث مراحل وهدف واحد: تخفيف الوزن

نقدم لكم برنامجا فعالا من 3 مراحل لتخفيف الوزن. هذا البرنامج الغذائي آمن, معقول, مرن ومن السهل تنفيذه.

تم إثبات نجاعة هذا البرنامج الغذائي بطريقة علمية. يعتبر هذا البرنامج فعالاً في تخفيف الوزن وفي الحفاظ على النتائج التي نحصل عليها على المدى البعيد أيضاً.

لا تتم معالجة السمنة فقط, بل تتم أيضا معالجة العوامل المختلفة التي أدت إلى السمنة, وبهذا الشكل يمكنكم أن تتخلصوا من جميع أنواع الحمية, التي وقع بعضكم فريسةً لها في الماضي.

برنامج المراحل الثلاث لتخفيف الوزن على المدى البعيد

المرحلة الأولى – الانطلاق في الريجيم

تعتبر هذه المرحلة مرحلة إنطلاق وهي تستمر نحو 6 أسابيع. في هذه المرحلة يحصل تقدم سريع, يكون نتاج تسخير كل قواك في سبيل تخفيف وزنك. تعتمد الحمية على مبدأ دمج أنواع مختلفة من الأطعمة وليس على عدد السعرات الحرارية. يحتوي النظام الغذائي في المرحلة الأولى على كمية قليلة من الدهنيات والكربوهيدرات, ولاحقاً تتم إضافة الكربوهيدرات في المساء.

الشخصان اللذان قاما بتطوير هذه الحمية وبفحصها وإثبات نجاعتها على الصعيد العلمي والطبي هما: د. ريتشيل وريتشارد هيلير.

لاقت هذه الحمية الإستحسان والتشجيع من قبل أخصائيي التغذية وأطباء القلب في العالم أجمع, خاصة وأنها قد أعدت بشكل خاص لمحاربة الإدمان على الكربوهيدرات ولإتاحة تخفيف الوزن بشكل آمن, صحي ودائم.

تحتوي الحمية على جميع العناصر الغذائية الأساسية, وبعض أنواع الطعام في هذه الحمية يمكن تناولها دون أي تحديد أو تقييد.

تتسم هذه الحمية بالمرونة والإعتدال مما يتيح الإلتزام بها والمواظبة عليها, والإلتزام هو المفتاح لنجاح كل عملية تخفيف للوزن.

يهدف العلاج إلى تحويل الحمية إلى أسلوب حياة دون التخلي عن طعم الحياة.

لتسهيل هذه العملية, يتم دمج علاج يعتمد على وخز منطقة معينة في الأذن دون التسبب بالألم أو ظهور تأثيرات جانبية. تبقى هذه الإبرة ثابتة في الأذن لمدة ستة أسابيع وتهدف إلى جعل الشخص يشعر بالشبع عند تناول كمية صغيرة من الطعام.

في هذه المرحلة, تتم زيارة العيادة مرةً في الأسبوع, ويمكن تخفيف الوزن بما يقارب الـ 10% من وزن الجسم.

من الجدير بالذكر أن المنافسة ليست الهدف الذي نسعى إليه, ولذلك من المحبذ أن يكون فقدان الوزن بشكل بطيء, حكيم ودائم, وليس بشكل سريع, هش ومدمر.

المرحلة الثانية – المرحلة المعتدلة

إذا نجحت في إنهاء المرحلة الأولى, فإن المجاملات ونتائج تخفيف الوزن سوف تدفعك قدماً نحو الإستمرار في برنامج الحمية والمواظبة على تنفيذه. في هذه المرحلة تصبح الحمية أسلوب حياة, دون أن تشعر بالجوع بسبب الشعور بالملل, الكبت أو المواقف التي تثبط من عزيمتك.

خلال زياراتك إلى العيادة, يتم التأكيد على الإستمرار في فقدان الوزن وعلى معالجة العوامل التي أدت إلى السمنة. إضافةً إلى ذلك, يتم تغيير أنماط السلوك وعادات الأكل. كما يتم التشديد على الأهمية الحاسمة لممارسة الرياضة البدنية والهوائية بشكل منتظم. إذا لجأت إلى تغيير نظامك الغذائي فقط لتخفيف وزنك, دون ممارسة الرياضة أيضاً, فعندئذ تكون كمن يسافر بسرعة آخذة في الإنخفاض في داخل دائرة: إما أن تتوقف أو أن ترجع إلى نقطة البداية.

تختلف مدة هذه المرحلة بحسب كميات الدهون الزائدة الموجودة لدى كل شخص.

المرحلة الثالثة – مرحلة المحافظة على الإنجاز الذي حققناه.

هذه هي المرحلة الأكثر أهمية.ينجح العديد من الأشخاص في تخفيف وزنهم في الكثير من الأحيان على مر حياتهم, لكن نجاحهم يكون قصير الأمد, مع ما يترتب على ذلك من الألم والإحباط في كل مرة.

السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكننا الحفاظ على الإنجاز الذي حققناه, وكذلك الحفاظ على وزننا الملائم والسليم دائماً.

تشير نتائج الأبحاث والدراسات التي تناولت هذا الموضوع إلى أن الأمر الأهم في الحفاظ على هذا الإنجاز هو:

البقاء ضمن إطار معين يمنحك الدعم والتشجيع ويشكل بالنسبة إليك طوق نجاة يحافظ على إنجازاتك في حال واجهت صعوبات معينة, وقد يساهم أيضاً في تحسين إنجازاتك.

غالباً ما يكون هذا الإطار عبارة عن زيارات إلى عيادة الطبيب أو أخصائي التغذية, إذ يتم خلال هذه الزيارات متابعة نتائجك والإستمرار في تطوير وزيادة الوعي والإدراك بهذا الشأن, وغرس عادات وأنماط سلوك صحيحة عند الأكل .

شاهد أيضاً

4 أسرار وراء الخدع السحرية الأكثر شهرة – تعرّف عليها 😮🙃😯

في بعض الأحيان، تفسير خدعة سحرية وغامضة هو أمر صعب نوعاً ما، وهناك بالفعل الكثير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *