الرئيسية > اخبار مختارة > ثاني أطول رجل بالعالم عراقي لا يملك حذاءً ويسبب وجع الرقبة لأصدقائه ويطمح لاجتذاب السياح

ثاني أطول رجل بالعالم عراقي لا يملك حذاءً ويسبب وجع الرقبة لأصدقائه ويطمح لاجتذاب السياح

لم تكن الطاولة التي وُضِعَ عليها طعام الغداء مريحة للعملاق العراقي فيض.. فطوله منعه من أن تكون جلسته طبيعية وكان يضطر للانحناء لتناول ما يريد، ويقول “حتى عندما أتناول الطعام أشعر بالازعاج”.

وهكذا يجهل أطول رجل في العراق حتى الآن كيف يتعامل مع مشكلته “الفارعة”، والتي تجاوزت المترين و25 سنتمتراً، فعلى الرغم من التميز الذي تمنحه له، إلا أنها جلبت له متاعب لا تحصى، وبدلا من أن تتحول إلى نعمة عليه مثلما يحصل مع أمثاله في بلدان أخرى صارت نقمة، بل وأكثر.. فالعملاق العراقي لا يعاني من آلام في جسمه فحسب بل عاطل عن العمل ولا يجد أزياء تناسب مقاسات جسمه الطويل، ولا حتى أحذية بمقاسات قدميه، ومنزعج من سخرية الآخرين.

“أعاني من الآلام..وطولي يزعج الجيران كثيرا”
ويقول فيض العيساوي، (22 سنة) الذي يسكن في ناحية غماس (70 كم غرب مدينة الديوانية) في حديث لـ”السومرية نيوز”، إنه “ثاني أطول رجل في العالم”، ويوضح انه دخل دخل في منافسات مع أكثر الرجال طولا في اسطنبول في العام 2010 واثبت أنه “أطول رجل في العراق وثاني أطول رجل في العالم”، ويضيف “وأسعى لتسجيل ذلك في موسوعة غينس العالمية”.

ولكن بالنسبة لفيض فإن طوله لم يحمل له المتعة فبالأضافة إلى آلام المفاصل والرجلين فإنه يعاني من الانزعاج عند الجلوس لتناول الطعام أو دخول الأماكن عبر الأبواب أو عند التنقل في السيارة.

وعلى الرغم من أن أفراد عائلة فيض يتمتعون “بطول جيد”، إلا انه يقول “ضربت الرقم القياسي بينهم”، ويضيف “أحسدهم لأني أشعر بالضيق حين أتنقل بالسيارات، فلا توجد سيارة تستوعب طولي واضطر للانحناء لفترات طويلة أثناء السفر”.

ويلفت فيض إلى أنه يعاني “آلاما مستمرة في القدمين تصل أحيانا إلى درجة لا تحتمل”، ويتابع “كما وتقل قوة نظري ليلاً وتصل إلى درجة عدم القدرة على فتح عيني”.

ويستمر فيض في الحديث عن معاناته بسبب طوله، قائلاً، إن بيوت ناحية غماس في الديوانية “متلاصقة وواطئة، ما يحرمني من الصعود إلى السطح للتمتع بنوم مستمر في فصل الصيف، لأني عندما أقف أرى كل ما يدور على أسطح المنازل الأخرى، وهذا يزعج الجيران كثيراً”.

ويذكر فيض أن الأطباء نصحوه بالراحة المستمرة، إلا أنه يعلق ويقول بسخرية “كيف أرتاح وكيف اعيل نفسي وانا أرتاح؟ المسؤولون وعودوني بالرعاية، إلا أن شيئالم يتحقق إلى اليوم..”.

السخرية أشد وطأة من الآلام
ويؤكد فيض أن معاناته مع طوله تتعدى الجسد، ويلفت ان سخرية الشارع تؤلمه أكثر.

ويقول “أشعر بالضيق عندما يسخرون من طولي، ومنهم من يخاف مني ويبتعد عني في الشارع، كما واجد صعوبة في التعامل مع هذا النوع من الناس لأنهم لا يتقبلوني”، ثم يضيف بنوع من الدعابة “أما أصدقائي فتؤلمهم رقابهم أثناء الحديث معي، لأنهم يرفعون رؤوسهم حتى يرونني”.

اما اصدقاء فيض فقد بدوا متضامنين معه، ويؤكدون أنهم لا يجدون إحراجا في السير معه في الشارع، ويقول أحد هؤلاء ويدعى عقيل جبار “على العكس افتخر لأني أتنقل مع أطول رجل في العراق، على الرغم مما نتعرض له أحيانا من تعليقات ساخرة من البعض”.

ويؤكد صديقه الآخر، محمد المشهداني أن “طول فيض مميز، لا شك في هذا كما ترون!، وهو يتمتع بروح طيبة وحس فكاهي وروح محبة، وأنا أتشرف بأن أكون صديقه”.

ويتابع المشهداني حديثه لـ”السومرية نيوز” ويقول “عندما نسير معا في الشارع يقارنوننا بالرقم عشرة وصفر، أي أنه رقم واحد وأنا صفر”، ويلفت بالقول “فقد كانت تزعجنا في البداية، أما الآن فنحن نضحك منها، ونشتاق لها أحيانا !”.

أنا “معـْلمٌ سياحي” مهمل وأطمح فقط بحذاء من خشب !
ويؤكد أطول رجل في العراق أنه أنهى دراستة الإعدادية، ولم يستطع مواصلة الدراسة بسبب ظروفه الاقتصادية.

ويلفت إلى أنه كان يرتزق منذ العام 2003 لغاية العام 2010 من ممارسة اللعب مع أندية الرافدين والتضامن والجيش لكرة السلة”، ويتابع “وحين لم أجد الرعاية المطلوبة تركت اللعبة”.

ويؤكد فيض أن “مسؤولاً في اللجنة الاولمبية العراقي يتحمل مسؤولية عدم إبرام احد الأندية التركية لكرة السلة عقداً معي”، مبيناً “عرقلت اللجنة هذا العقد رغم حاجتي له وحبي لممارسة الرياضة”.

ويتساءل الشاب العراقي فيض “لم لا يمكن لي أن أتحول إلى وسيلة جذب للزوار للعراق باعتباري معلماً سياحياً؟”، مطالباً بهذا الصدد “الحكومة العراقية للاهتمام به، لأن حالته الصحية والمادية متدهورة”.

ويؤكد العملاق العراقي أنه يشعر بـ”الحسرة” لأنه بات لا يتمكن من ارتداء الجينز أو ملابس الشباب الحديثة، ويبين “لا أجد ما يلائمني إلا بالفصال الخاص عند الخياطين وهذا مكلف جدا، أما أحذيتي فكانت ترسل لي من تركيا من قبل احد المعارف، لكنه تخلى عني قبل فترة، ما اضطرني للاستمرار بارتداء نفس الحذاء الممزق الموجود لدي منذ أكثر من سنتين”.

ويبين فيض أن عدم تمكنه من دفع تكاليف استيراد حذاء خاص يدفعه في الوقت الحاضر إلى تصنيع “حذاء من الخشب”، ويعلق على ذلك بالقول “لا يوجد لدي حل آخر”.

متخصصون: حالة فيض قد لا تتكرر إلا بعد عقود والطوال حياتهم معقدة
ويقول المتخصص في مجال الانثروبلوجيا أو علم الإنسان، الدكتور حسين فاضل إن قضية الطول والقصر في العراق والعالم “تعتمد على جانبين الاول كيفية التكيف مع قضية الطول او قصر والأصل التاريخي لهذا الامر في البلاد”.

ويضيف فاضل ان العرق في العراق يتماز بطول متوسط والقصير وهو شيء مميز فيه على العكس من الدول الأوربية التي يمتاز مواطنوها بطول القامة”، مبينا أن “هذه القضية هي ميزة في المجتمع العراقي وباقي المجتمعات الشرقية”.

ويتابع فاضل وهو استاذ في قسم الاجتماع بكلية التربية في جامعة بغداد أنه “بالرغم من اختلاط العرق العراقي مع الجوار في فارس والشام والتي كان لها تأثير كبير في العرق من ناحيل الشكل العضوي من حيث لون الشعر والأعين والبشرة إلا أنها لم تغير من ميزة الإنسان العراقي وهي الطول المتوسط”.

ويشير فاضل ايضا الى أن الغزوات التي حدثت على العراق لم تؤثر كثيرا على العرق العراقي الذي يرجع إلى الحضارات السومرية والاشورية والاكدية” لافتا الى أن “امتداد هذا العرق يكثر في جنوب العراق اكثر من باقي المدن بحسب البحوث التي اجريت”.

ويعتبر فاضل أن الطول الكبير مثل الذي عند فيض والبعض يمثل “طفرة محدودة قد لا تكرر إلا بعد عشرات السنين واستثناء لميزة المجتمع العراقي الذي يمتاز بالطول المتوسط والقصير”، مؤكدا أن “عدد طوال القامة قليل جدا وهم قليلو الظهور بسبب عدم قدرتهم على التكيف مع المجتمع وهو أمر يمثل إشكاليةكبيرة في حياتهم”.

ويحتل التركي الجنسية سلطان كوسان والذي يبلغ طوله 2.51م المرتبة الأولى على قائمة موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأطول رجل حي في العالم، وهو يعاني بحسب صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية من اضطراب يسمى العرطلة (ضخامة النهايات)، وهي حالة غير طبيعية تؤدي إلى تضخم العظام في اليدين والقدمين والرأس يسببها ورم في الغدة النخامية وقد تلقى علاجا في المركز الطبي بجامعة فيرجينيا في أيار 2010 وتمت الاستعانة بحسب الأطباء، بمعدات خاصة طُلبت من السويد لتناسب جمجمة كوسان الضخمة، وقد وصف لكوسان علاج جديد يمكن أن يساعده في كبح إنتاج هرمون النمو ووقف نموه المستمر، وقال الطبيب جاسون شيهان، وهو جراح مخ بجامعة فيرجينيا، إن كوسان “في حالة جيدة جدا”.

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *