الرئيسية > عالم التقنية > عالم الانترنت > تويتر يقوم بتعطيل بعض الحسابات بسبب قرارات محكمة في تركيا

تويتر يقوم بتعطيل بعض الحسابات بسبب قرارات محكمة في تركيا

تويتر-تركيا

 قام موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت تويتر بتعطيل بعض الحسابات التي صدرت قرارات من المحكمة بإغلاقها بعد شكاوى عن «انتهاكات لحقوقهم الشخصية، ولخصوصية حياتهم الخاصة».والحسابان المستهدفان، كانا نشرا بشكل يومي ابان الحملة للانتخابات البلدية التي جرت في 30 مارس تسجيلات لمكالمات هاتفية تزعم ضلوع الحكومة ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان شخصيا وأفراد في أسرته ومقربين منه في قضايا فساد وتزوير.

وكانت السلطات التركية قامت في 20 مارس الماضي، بحجب احترازي لموقع «تويتر»، بسبب عدم امتثاله لقرارات قضائية تركية متعلقة بانتهاكات حقوق المواطنين، فيما تم مؤخرا رفع الحجب عنه بقرار من المحكمة الدستورية في الـ 4 من الشهر الجاري.

وقام الموقع أمس بتعطيل حســــابـــي «başçalan» و «Haramzadeler333، بحيث يحول دون دخول أي شخص عليهما، وتظهر رسالة إلكترونية تقول «الحساب تم إيقافه في تركيا».

تجدر الإشارة إلى أن وفدا من شركة «تويتر» كان قد وصل إلى تركيا، في الـ 14 من الشهر الجاري، لعقد اجتماع مع المسؤولين الأتراك بخصوص الحجب الاحترازي، الذي فرضته هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية التركية على «تويتر» في وقت سابق، إضافة إلى نية الشركة فتح مكتب لها في تركيا.

وتقدم رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان الجمعة، بطلب إلى المحكمة الدستورية، بصفته الشخصية، لتنفيذ أحكام القضاء المتعلقة بحذف الانتهاكات والإساءات الموجهة ضده، وضد أفراد عائلته من على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتضمن الطلب الذي تقدم به أردوغان، عرضا لأسماء بعض الحسابات الخاصة بعدد من الأشخاص قاموا بنشر هذه الانتهاكات، والإساءات التي تتضمن نصوصا مقروءة، فضلا عن تسجيلات صوتية، على موقعي التواصل الاجتماعي «يوتيوب»، و«تويتر».

لكن الشركة المشغلة لـ «تويتر» استبعدت أمس الذهاب أبعد من ذلك في تلبية مطالب انقرة لجهة «تقديم معلومات عن مالكي حسابات لمجرد ان حكومة تطالب بها». وكانت أنقرة تأمل خصوصا في الحصول على معلومات دقيقة عن مالكي عشرة حسابات مثيرة للجدل.

 

 

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *