الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > تنظيم جديد باسم (عصائب تنظيم العراق) يعلن انشقاقه عن عصائب أهل الحق

تنظيم جديد باسم (عصائب تنظيم العراق) يعلن انشقاقه عن عصائب أهل الحق

اعلن تنظيم سياسي جديد انشقاقه عن جماعة عصائب اهل الحق، واكد عدم التزامه باي اتفاق بين العصائب والحكومة، رافضا اي محاولة لتخريب العلاقة مع التيار الصدري وزعيمه السيد مقتدى الصدر.

وقال جعفر البنداوي وهو المنسق العام للتنظيم الذي أطلق على نفسه (العصائب-تنظيم العراق) في بيان تلقت “السومرية نيوز” إن “قرار تشكيل التنظيم السياسي الجديد جاء للتمييز بيننا وبين عصائب اهل الحق والتمسك بحقنا في الحفاظ على تاريخ العصائب”.

واضاف البنداوي أن “التنظيم الجديد غير ملتزم باي اتفاق او تحالف بين عصائب اهل الحق واي جهة حكومية او غيرها”، مبينا في الوقت نفسه أن “التنظيم الجديد لا يرغب بالدخول بصراعات ومهاترات مع عصائب اهل الحق”.

واشار البنداوي الى أن “التنظيم الجديد يرفض اي محاولة لتخريب العلاقة مع ابناء التيار الصدري وزعيمه السيد مقتدى الصدر خصوصا انا لطرفين من ابناء دين واحد وملة واحدة”.

وشهدت الأشهر الأخير تصعيدا في حدة الخلافات بين التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر وعصائب اهل الحق، فقد اعتبرت عصائب أهل الحق، في 28 كانون الأول 2011، أن الاتهامات التي وجهها لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر “تسقيطا سياسيا”، داعية إلى التعامل بالأدلة وعدم إطلاق الاتهامات جزافا.

واكد المنسق العام لعصائب -تنظيم العراق أن “التنظيم يشجع جميع الخطوات التي اتخذتها الحكومة لمحاربة الفساد ومكافحة الارهاب وتقويم المعوج في مفاصل الدولة”.

ويعد الاعلان عن تشكيل التنظيم الجديد اول انشقاق يتعرض له تنظيم عصائب اهل الحق منذ السماح له بالمشاركة في العملية السياسية ضمن مبادرة المصالحة الوطنية نهاية العام الماضي 2011، كما يمثل اشارة الى وجود خلافات بشأن كيفية التعامل مع التنظيم الام التيار الصدري والذي يعد تنظيم عصائب أهل الحق احد المجموعات المنشقة عنه.

وأعلنت العصائب، في (23 كانون الأول 2011)، أنها ستطوي ملف العمليات العسكرية في حال تأكدت أن القوات الأميركية انسحبت بالكامل، مؤكدة أن مهامها ستكون الانخراط بالعملية السياسية.

وتعتبر جماعة عصائب أهل الحق التي يقودها قيس الخزعلي المقيم في إيران حالياً إحدى الجماعات المنشقة عن التيار الصدري بزعامة مقتدىالصدر، وقد نسب إليها العديد من الاغتيالات كما أعلنت مسؤوليتها عن الكثير من العمليات المسلحة في محافظات الوسط والجنوب ضد القوات الأميركية.

وشهد العراق بعد العام 2003 ظهور وانتشار فصائل وجماعات مسلحة أطلق عليها البعض بفصائل المقاومة العراقية، في حين وصفها آخرون بالجماعات الإرهابية، ولبعض هذه الفصائل توجهات دينية واضحة، ولبعضهم الآخر توجهات قومية، وبعضهم ذو توجهات دولية أو إقليمية.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *