الرئيسية > اخبار العراق > تقييد صلاحيات رئيس الوزراء يثير مخاوف دولة القانون.. والاحرار متحمسة

تقييد صلاحيات رئيس الوزراء يثير مخاوف دولة القانون.. والاحرار متحمسة

10295178_289636617891113_32431802286602875سسسسس28_o

في وقت قال مدير مكتب حيدر العبادي انه سيعين ناطقاً رسميا باسمه في غضون يومين، كشفت كتلة دولة القانون عن وجود تجاذبات داخل مجلس الوزراء حول النظام الداخلي الذي يراد منه توزيع عملية صناعة القرار بين رئيس مجلس الوزراء ونوابه، وذلك بعد 8 اعوام من مماطلة نوري المالكي الذي رفض التقيد بهذا النظام ومنع تشريعه.

وبينما تعرب كتلة رئيس الحكومة عن خشيتها من تقييد يجري لاول مرة لصلاحياته، تبدو كتلة الأحرار متحمسة لهذه الصيغة قائلة أن مسودة النظام الداخلي الجديدة من شأنها ان تحد من هيمنة رئيس الوزراء على صلاحيات الوزراء والنواب ” مؤكدة إن هناك لجنة ثلاثية تقوم حاليا بتعديلات على هذه المسودة.

وكان مجلس الوزراء، قد ناقش في جلسة استثنائية في الثاني من الشهر الجاري، نظامه الداخلي حيث كلف اللجنة ثلاثية بكتابة النظام ومراجعته وتضمين ملاحظات الوزراء وتقديمها في تقرير مفصل بعد سبعة أيام من انتهاء عطلة عيد الأضحى.

ويقول القيادي في كتلة الأحرار أمير الكناني أن أهم نقاط النظام الداخلي لمجلس الوزراء يتمثل في تحديد هيكلية الأمانة العامة ومجلس الوزراء وكادرهما الوظيفي، مع عدد مدرائها ودرجاتهما الوظيفية الى جانب تحديد موظفي مكتب رئيس الوزراء وآلية عمل مكاتب نوابه”.

ويتابع الكناني أن” مسودة النظام الداخلي التي ناقشها مجلس الوزراء في الفترة القليلة الماضية تضمنت احتساب الوزير الذي يدير أكثر من وزارة، بصوت واحد في حالة اناطته وزارة بالوكالة ، فضلا عن تنظيم الآلية والكيفية التي يتم من خلالها أتخاذ القرارات داخل مجلس الوزراء “.

ويضيف القيادي في التيار الصدري أن” القصد من تضمين النظام الداخلي لمجلس الوزراء هذه الفقرات هو تحييد قضية إدارة الوزارات بالوكالة التي كان معمولا بها في الحكومة السابقة”.

وبحسب مسودة النظام الداخلي الجديدة لمجلس الوزراء التي ستنظم العمل والصلاحيات بين رئيس مجلس الوزراء ونوابه ،كما يشير القيادي الصدري أمير الكناني، فإن” ما يخص القرارات الإستراتيجية مثل عقد الاتفاقيات والموازنة وإعلان حالة الحرب وفض المعاهدات والاتفاقيات، امور تحتاج إلى الأغلبية الموصوفة أي ثلثي أصوات مجلس الوزراء من أجل تمرير هذه القرارات”.

ويلفت إلى أن” هناك لجنة ثلاثية متكوّنة من رئيس مجلس الوزراء ونائبيه تشرف حاليا على تعديل بعض النقاط في مسودة النظام الداخلي على أمل تقديمها للتصويت داخل المجلس في الفترة القادمة “معتبرا أن هذه المسودة ستحد من هيمنة رئيس مجلس الوزراء على القرارات والصلاحيات “.

وينوه إلى أن” هذه المسودة ستنظم عمل رئيس مجلس الوزراء وتوزيع الصلاحيات بينه وبيّن نوابه وكذلك اجتماعات مجلس الوزراء” لافتا إلى أن جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء سيعد من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالمشاركة مع الدائرة القانونية ثم يتم التصويت عليه بحسب النظام الداخلي الجديد”.

أما عن أبرز التعديلات التي تقوم بها اللجنة الثلاثية المشرفة على النظام الداخلي، فقال الكناني أن” من أهم النقاط التي يجري تعديلها حاليا والتركيز عليها هي وضع آلية لتصويت الوزراء الذين يديرون وزارات بالوكالة” مبينا أن التعديل سيقوم على احتساب من يدير وزارة أو أكثر بطريقة الوكالة “بصوت واحد داخل مجلس الوزراء”.

ويوضح أنه ” في الحكومة السابقة كان الوزير يدير ثلاث حقائب وزارية في آنٍ واحد، ويصوت بدل ثلاث وزارات، مما قد يجعل الأغلبية داخل مجلس الوزراء وهمية غير حقيقية”.

بالمقابل أكد مكتب رئيس الوزراء أن” النظام الداخلي تشرف عليه لجنة قانونية تقوم بتعديله من أجل تقديمه في أقرب وقت للتصويت”.

وقال مدير المكتب مهدي العلاق ان مجلس الوزراء ينتظر انتهاء اللجنة القانونية من اعمالها وتعديلاتها على هذه المسودة”، وبينما رفض العلاق الادلاء بتفاصيل موسعة عن هذا الموضوع، قال أن رئيس مجلس الوزراء سيعين متحدثا رسميا باسمه خلال اليومين المقبلين، وهو سيتكفل بذلك”.

من جهته أوضح النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر إن” مجلس الوزراء حاليا هيئة مشتركة مكونة من رئيس مجلس الوزراء ونوابه بعد غياب الوزراء الكرد وعدم اكتمال الكابينة الوزارية بشكل كامل”، كاشفا عن وجود تجاذبات داخل مجلس الوزراء حول كيفية اتخاذ القرارات “.

وبين جعفر أن ما نريده اعطاء الحق لرئيس الوزراء في تحديد جدول أعمال جلسات مجلس الوزراء “لافتا إلى أن هناك من يتبنى ان تكون لمجلس الوزراء هيئة وليس رئيسا لمجلس وزراء”.

ويعلق الوزير السابق على الامر بأن” هذا سيعيق الكثير من القوانين ومنها الموازنة في حال امتناع احد نواب رئيس الوزراء عن ادراج هذا القانون أو أي قانون أخر” معتبرا أن هذه من المشاكل “ستعطل الكثير من القرارات “.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *