الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > تقرير سري لحزب الله يكشف انتهاء نظام الاسد

تقرير سري لحزب الله يكشف انتهاء نظام الاسد

كشف مصدر دبلوماسي بريطاني متابع للشأن السوري أن ‘حزب الله’ اللبناني أعد أخيراً تقريرا أمنياً داخلياً عن الأزمة السورية يمكن اعتباره ‘أدق’ التقارير التي أعدت حتى الآن عن الأزمة، و’أكثرها إحاطة بدقائق ما يجري’ ليس على الأرض فقط بل وداخل أروقة النظام نفسها.
وأوضح المصدر المتابع للشأن السوري، ان ‘الجهات البريطانية حصلت أخيراً على التقريرالواقع في أكثر من 20 صفحة، رغم أنه متداول على مستوى حفنة صغيرة من قيادة الحزب’، مؤكداً أن ‘الجهات البريطانية الأمنية والسياسية المعنية، أقرت بأن التقرير هو الأكثر مصداقية ودقة، ليس فقط لأنه وصل ـ بحكم علاقات معدي التقرير مع أركان النظام ـ إلى معلومات لا يستطيع الآخرون الوصول إليها، ولكن لأنه أعده لنفسه من أجل الاسترشاد به في اتخاذ قرارات مصيرية واستراتيجية على المستوى المنظور هي أقرب إلى تجرع السم’.

وخلص التقرير بحسب المصدر الى نتيجة مفادها أن ‘النظام انتهى تماما’، وأن المعركة تدور الآن ‘ليس من أجل الإبقاء على النظام ، وإنما من أجل الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والكيان السياسي السوري الذي يقف على حافة التقسيم’.

وتابع المصدر’ إن التقرير يكشف أن قيادة المؤسسة العسكرية بدأت، وللمرة الأولى منذ بداية الأزمة السورية، تتصرف بهامش واسع من الاستقلالية عن المستوى السياسي للنظام لم تعرفه منذ مجيء البعث إلى السلطة في العام 1963′.

أما أحد مؤشرات هذه ‘الاستقلالية’ فهو إقدام قيادة الجيش على توزيع عدد من فرقه بما في ذلك ‘فرق احتياطي القيادة العامة’، على المحافظات التي يعتبر وضعها ‘خطيرا وحرجا جدا’ من الناحية الاستراتيجية، كاشفا في هذا السياق عن إرسال الفرقة الثالثة، وهي أكثر الفرق تدريبا وتأهيلا في الجيش السوري، إلى منطقة ريف حلب، والفرقة السابعة إلى إدلب، رغم أنهما تشكلان خط الدفاع الثاني عن العاصمة .

وقد جرى وضع قوات جيش التحرير الفلسطيني بدلا من بعض وحدات هاتين الفرقتين في خط المواجهة مع إسرائيل من أجل سد بعض الفراغ الذي تركه تحريكهما من الجبهة.

وأوضح المصدر أن الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله زار دمشق أكثر من مرة لإقناع الأسد بإجراء ‘إصلاح جراحي مؤلم وموجع يكون في مقدمه تنحي الأسد نفسه ونقل صلاحياته لنائبه فاروق الشرع’، لكنه فشل في ذلك.

وكشف المصدر أن نصر الله اقترح على الأسد منذ حزيران الماضي خطة علاجية تنفذ خلال شهر واحد، كانت تتضمن اعتقال عدد من ضباط الأمن العسكري وأجهزة الأمن الأخرى بتهمة ارتكاب مخالفات عسكرية وإطلاق النار على الأهالي والسطو على الأموال العامة لامتصاص الغضب الشعبي، واعتقال عدد من أبرز رموز مافيات الفساد، مثل محافظ حمص السابق إياد غزال وإحالتهم على القضاء، وإجراء مناقلات أمنية وعسكرية وإدارية على مستوى الصف الأول والثاني، واستقالة الأسد ونقل صلاحياته إلى نائبه فاروق الشرع، وتشكيل حكومة وحدة وطنية لقيادة مرحلة انتقالية.

وأشار المصدر إلى أن الحزب ‘بات يتصرف أمنيًّا وعسكريًّا كما لو أن النظام سيسقط غدًا’ وكما لو أن سوريا ستقسم بعد غد حيث يعمل على ‘اتخاذ إجراءات وتدابير عسكرية وأمنية احتياطية ليس معلومًا بعد ما أنجزه منها’.

وأكد أن إيران تشارك حزب الله تقديره للأمور، وهي باتت تتصرف على أساس التعامل مع واقع استراتيجي جديد جوهره الاعتراف بأن سوريا لا يمكن أن تعود إلى ما قبل الثورة، من دون الإعلان عن ذلك بطبيعة الحال.

يذكر ان سوريا تشهد منذ 15 آذار 2011 حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الاصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما ووجهت بعنف دموي لا سابق له من قبل قوات الامن السورية وما يعرف بـ’الشبيحة’، أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد عن 15 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان فيما فاق عدد المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 الف معتقل بحسب المرصد، فضلاً عن مئات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين.

وتعرض نظام دمشق لحزمة متنوعة من العقوبات العربية والدولية، كما تتزايد الضغوط على الأسد للتنحي من منصبه، الا ان الحماية السياسية والدبلوماسية التي تقدمها له روسيا والصين اللتان لجأتا الى استخدام حق الفيتو مرتين ضد اي قرار يدين ممارسات النظام السوري العنفية ادى الى تفاقم النزاع الداخلي الذي وصل الى حافة الحرب الاهلية.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *