الرئيسية > اخبار العراق > تقرير بريطاني: العراق سيكون واحدا من اقوى 30 اقتصادا عالميا عام 2028 بشرط تجاوز التحديات

تقرير بريطاني: العراق سيكون واحدا من اقوى 30 اقتصادا عالميا عام 2028 بشرط تجاوز التحديات

FRANCE-INDUSTRY-ENERGY-OIL-PETROPLUS

توقع المركز البريطاني للبحوث الاقتصادية والتجارية، اليوم السبت، بأن يحتل العراق “التسلسل 27 من بين اقوى 30 اقتصادا عالميا خلال عام 2028″، وبين أن العراق يعتبر حاليا “واحدا من اسرع الاقتصادات نموا في العالم”، وعزا السبب الى “ارتفاع انتاج البترول”، مشترطا أن “يتجاوز التحديات الامنية والسياسية التي تواجهه”.

وقال المركز البريطاني للبحوث الاقتصادية والتجارية (CEBR) في تقرير حديث نقلته وكالة رويترز، وأطلعت عليه (المدى برس)، إن “العراق يأتي بالتسلسل رقم 27 من بين اقوى 30 اقتصادا خلال العام 2028 كونه من بين الاسرع نموا في العالم”.

وأضاف المركز في تقريره “يتوقع بأن تهيمن الصين على المشهد الاقتصادي في العالم خلال العام 2028 بتغلبها على الاقتصاد الامريكي الذي سيكون بالدرجة الثانية بعدها بمعدل نمو اقتصادي (GDP) يقدر بـ 33 ترليون دولار مقارنة بالناتج المحلي الامريكي الذي سيكون بمقداد 32 ترليون دولار”.

واشار الى أن “من بين الدول العربية جاءت فقط اسماء دول العراق والسعودية ومصر ضمن القائمة التي تضم 30 دولة حول العالم كاضخم قوى اقتصادية للعام 2028″، موضحا أن “السعودية تأتي بالمركز 19 في حين ستحتل مصر المرتبة 22 في القائمة”، لافتا الى أن “العراق يعتبر حاليا واحد من اسرع الاقتصادات نموا في العالم”.

وتابع قوله أن “العراق كان قد شغل المرتبة 47 في تصنيف العام 2013 ولكن من المتوقع ان يرتفع الى المرتبة 27 في العام 2028 بناتج محلي اجمالي يقدر بـ 912 مليار دولار”، وعزا السبب الى “ارتفاع انتاج البترول”، مشترطا أن “يتجاوز العراق التحديات الامنية والسياسية التي تواجهه”.

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني اعلن، في (18 كانون الاول 2013)، أن العراق يملك احتياطيا نفطيا “يبلغ 143 مليار برميل ويمثل 10% من الاحتياطي العالمي”، وأوضح أنه يهدف الى “انتاج 9 ملايين برميل نفط يوميا بحلول عام 2020″، وفي حين اشار الى أنه يخطط لزيادة طاقته الكهربائية المنتجة الى “60 الف ميكاواط عام 2030″، شدد على حاجته الى “تدريب 500 الف موظف” لتغطية الاحتياجات الرئيسة في قطاعي النفط والغاز.

وكان الشهرستاني اعلن، في (1 تشرين الثاني 2013)، استعداد الشركات العالمية الكبرى لانفاق 25 مليار دولار لتعزيز الإنتاج في حقول النفط العراقية العملاقة رغم الوضع الأمني، وفيما بيّن أن حقول النفط الجنوبية ستضيف 500 الف برميل يوميا الى الانتاج العام المقبل، توقع عدم تضرر منظومة النفط الستراتيجية العراقية بالهجمات المسلحة، وأكد توفير الحماية الامنية لحقول النفط في محافظتي الأنبار ونينوى.

كان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني اعلن في 17 تشرين الاول 2013، أن العراق سيكون “المزود الرئيس ” للنفط الخام في العالم من خلال تطوير حقوله النفطية وزيادة الاستثمارات الاجنبية رغم عدم الاستقرار السياسي في المنطقة والذي يشكل مصدر قلق عالمي بشأن تجهيز النفط.

ويحتاج العراق إلى استثمارات بقيمة 15-20 مليار دولار في استثمارات لإنشاء أربعة مصافي جديدة وتوسيع قطاع الطاقة.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *