الرئيسية > شباب و بنات > الحياة الجنسية > تغيير المكان والزمان مفتاح السعادة الزوجية

تغيير المكان والزمان مفتاح السعادة الزوجية

1381734522_shutterstock_103249145

أسئلة كثيرة تتردد على ألسنة المقبلين حديثاً على الزواج؛ للخروج بالعلاقة الحميمة من إطار الواجب والروتين إلى دائرة المتعة والسعادة، وعنها يجيب كلّ من د. محمد منير استشاري الصحة الجنسية، ود. عبد الرحيم محمود، استشاري الصحة التناسلية والذكورة…

التنوع في المكان
أكد الدكتور محمد منير، استشاري الصحة الجنسية، أنه لتجنب النفور والملل، الذي غالباً ما يحدث في بداية الزواج، خاصة بالنسبة للمقبلين الجدد على الزواج، فإنه يجب التنوع في مكان ممارسة العلاقة الحميمة، وعدم التقيد بأداء العلاقة الحميمة في يوم أو وقت بعينه؛ في محاولة لكسر الروتين، وتحقيق الإشباع الكامل، وإبعاد شبح الملل، الذي غالباً ما يحدث في العلاقة الحميمة للأزواج بعد فترة من الممارسة، فمن الممكن ممارسة الجنس مرة في حجرة المعيشة، ومرة أخرى في المطبخ.

اختيار أوقات غير متوقعة
أما الدكتور عبدالرحيم محمود، استشاري الصحة التناسلية والذكورة، فيؤيد ما سبق، مؤكداً أنه إذا بدأت الرتابة تتسلل إلى الحياة العاطفية، فيجب اقتراح أشياء جديدة؛ مثل ممارسة العلاقة الحميمة في أماكن غير متوقعة بعيداً عن غرفة النوم، فالتنويع هو كالبهار بالنسبة للحياة الجنسية، وبعض الرجال يشتاقون للعلاقة الحميمة في منتصف النهار وبكل تلقائية، وأضاف الدكتور عبد الرحيم أن المساج ليس مجرد تدليك للعضلات، وإضفاء شعور بالراحة والاسترخاء، فهو بالنسبة لزوجك الذي تحبينه تعبير عن الحب، يؤدي إلى مرحلة جديدة من النشاط الجسماني، إضافة إلى أنه وسيلة جديدة لكسر الروتين، وإضفاء روح البهجة على الحياة الزوجية.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *