الرئيسية > عالم التقنية > الجوال > تعرف على طرق تسريع الهاتف

تعرف على طرق تسريع الهاتف

تعرف على طرق تسريع الهاتف

تسريع-الهاتف

يواجه مستخدمي الهواتف الذكية مشكلة البطئ والتعليق المتكرر، في الوقت الذي قد تكون المشكلة ناتجة عن خلل مصنعي من الهاتف نفسه، أو من الضغط الذي يتعرض لها الهاتف مما يسبب بطئه.

في هذه المقال سنتعرف على طرق تسريع الهاتف سواءً كان هاتف يعمل بنظام تشغيل الأجهزة الذكية “اندرويد”، أو نظام “أي أو أس”، أو “ويندوز فون” وغيرهم من أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

مشكلة بطئ الهاتف تنقسم إلى قسمين، قم مصنعي هو قد يكون خللاً في الهاتف كما أشرنا أعلاه، ويمكنك معرفة هذه الخلل المصنعي إذا كان الهاتف خالياً من التطبيقات وبالرغم من هذه الفراغ في المساحة لاتزال سرعته بطئية. هنا أنت بحاجة لمراجعة الشركة.

لاكن كيف أقوم بـ تسريع الهاتف إذا كان طبيعياً؟ ولا يواجه خللاً مصنعياً؟

يجب أن تعرف ماهي الذاكرة العشوائية أو الرام، هذه الجزئية في الهواتف الذكية هي المسؤولة عن تسريع الهواتف أو إبطائها، حيث كلما زادت التطبيقات والملفات المتواجده في الهاتف كلما قلت سرعته.

بعض الهواتف الذاكية تحمل ذاكرة عشوائية “رام” يبلغ حجمها 3 جيجابايت كأحدث هواتف شركة سامسونج، هذه الهواتف تتحمل الضغط ويمكنك أن تقوم بإضافة العديد من التطبيقات وستلاحظ إستمرار الهاتف سريعاً.

أما إذا كنت تملك هاتف يملك ذاكرة عشوائية “رام” حجمها 1 جيجابايت، وأضفت العديد من التطبيقات، ستلاحظ أن الهاتف بطئ، وإذا قمت بإزالة عدد من التطبيقات ستلاحظ أن الهاتف أصبح سريعاً.

إليك هذه النقاط المختصره تلخيصاً لفكرة تسريع الهاتف :

  • لاتقم بإضافة عدد كبير من التطبيقات. كلما زادت التطبيقات كلما قلت سرعة الهاتف.
  • قم بالحصول على هاتف يحمل ذاكرة عشوائية “رام” كبيرة.

يوجد العديد من التطبيقات المختلفة التي تقول أنها تعمل على تسريع الهاتف بسهوله، هذه التطبيقات غير مفيدة وتسبب أحياناً التلف للهاتف، الطريقة أعلاه هي الحقيقة والموثوقه ويمكنك الإعتماد عليها مثلما أنا أعتمدت عليه.

تسريع الهاتف وإبطائه يعتمد بالدرجة الاولى على الذاكرة العشوائية “الرام”.

إقرأ أيضاً:

طريقة تصوير شاشة الكمبيوتر

افضل العاب الاندرويد المجانية

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …