الرئيسية > عالم التقنية > تصميم “يوتيوب” الجديد لن يدعك تتوقف عن المشاهدة

تصميم “يوتيوب” الجديد لن يدعك تتوقف عن المشاهدة

بعد شهرين من إنطلاق النسخة التجريبية لتصميم صفحة العرض لموقع تبادل ومشاركة مقاطع الفيديو “يوتيوب”، حان الوقت الآن لإنهاءها وعرض الواجهة الجديدة على جميع المستخدمين بعد أن كشف الموقع عنها في نهاية يناير/ كانون ثاني الماضي.

وأشار موقع “بي سي ورلد” المتخصص في مجال التقنية، إلى أن الشكل الجديد جاء بعد عام من التخطيط بهدف خدمة غرضين، أولهما عرض واجهة مستخدم أكثر بساطة وسهولة في الاستخدام عن السابقة، وثانياً لربط المستخدمين بالموقع وجذب أخرين جدد لمشاهدة مزيد من المقاطع.

وأوضح الموقع أن التغييرات خادعة للغاية حتى أن مستخدمي “يوتيوب” لن يستطيعوا تمييزها بمجرد النظر إلى الموقع، حيث يمتلئ القسم الخاص بالمقاطع المقترحة للمشاهدة وفقاً للكيفية التي وجد بها المستخدم المقطع الذي يشاهدها.

وعلى سبيل المثال، لو كان قد عثر عليه من خلال البحث فإن قائمة المقترحات ستحتوي نتائج البحث الأخرى، وإذا كان قد وجده عبر قائمة عرض المقاطع أو من الترشيحات، فإن القائمة ستكون مزدحمة بعناصر من قوائم العرض أو الترشيحات.

كما أن التصميم الجديد يسمح للمستخدمين بعمل بحث على الموقع خلال مشاهدة الفيديو، بينما تظهر النتائج على الجانب الأيمن من الصفحة دون التأثير على عرض الفيديو أو قطعه. كما أضاف “يوتيوب” وسائل تحكم لتغيير حجم عرض المقطع بما يضمن جودتها، مع منح المشاهدين الفرصة لتغيير الجودة على حسب ما يرغبون.

وتم استبدال نظام تقييم “أعجبني” أم “لم يعجبني” بنظام التقييم عبر الخمس نجمات، حيث رأت الشركة أن المستخدمين غالباً ما يقيمون المقاطع عبر اختيار نجمة أو خمس نجمات للتعبير عن آرائهم. ويجرى تسجيل المقطع ضمن قائمة تفضيلات المستخدم بمجرد الضغط على زر “أعجبني”، وبجانب خيارات التقييم تتواجد خيارات مثل تبادل أو حفظ المقاطع وما إلى ذلك.

ويخصص أسفل المقطع جزءاً عن ملخص المقطع ووصف له وجزءاً أخر لإحصائيات المشاهدة، وسيتمكن المستخدمين من تمديد القسمين لمشاهدة المزيد من المعلومات عبر الضغط عليهما.

وأعلنت شركة “جوجل” مالكة الموقع أن التحسين أعقب 10 شهور من التخطيط، اعتماداً على لغة برمجة “إتش تي إم إل 5” لتشغيل الفيديو والصوت، حيث تُنظم اللغة عرض المقاطع على المتصفحات الحديثة دون الحاجة إلى الاعتماد على مشغل “فلاش أدوبي”، فضلاً عن تبسيط لغة ترميز المقاطع والقدرة على الانتقال بينها دون الحاجة إلى انتظار تحميلها أو تقطعها أثناء العرض، كما أعلن “يوتيوب” بأنه سيوسع إمكانياته خلال الشهور القليلة المقبلة.

حماية المستخدمين

وفي فبراير/ شباط الماضي، أطلق “يوتيوب” ميزة اختيارية جديدة تحمل اسم “وضع الآمان” لحماية مستخدميه من مشاهدة المقاطع التي تحتوي على مشاهد العنف أو الإباحية، فضلاً عن حجبها جميع التعليقات النصية المسيئة.

وكان الموقع قد أطلق ميزة سابقاً لحجب المحتويات الإباحية والتي تُظهر مشاهد عنف غير مبرر وإساءة معاملة الحيوانات وشرب القاصرين للكحوليات وما إلى ذلك، غير أن الميزة الجديدة توفر مستوى جديد من الأمن لمنح الأطفال والبالغين حماية إضافية.

وضرب موقع “بي سي ورلد” المتخصص في مجال التقنية مثالاً على المحتويات التي من الممكن إزالتها كمقاطع الأخبار التي تحتوي على مشاهد عنف بالغة الوضوح مثل احتجاج سياسي أو تغطية حربية، فضلاً عن حجب بعض الكلمات الرئيسية عن الظهور في نتائج البحث مثل كلمة “عاري”، حيث يظهر للمستخدم رسالة تبلغه بأن الموقع حظر نتائجها من الظهور.

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *